البياري يطرح رؤية STC في ملتقى قيادات قطاع الاتصالات

untitled-316

الرياض،18 نوفمبر2015م- شارك الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات السعودية STC الدكتور/ خالد بن حسين البياري، في “ملتقى قيادات قطاع الاتصالات” الذي عقد لأول مرة في دبي، بحضور كبار المسؤولين التنفيذيين لشركات الاتصالات، الذين ناقشوا التحديات والفرص في قطاع الاتصالات بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

وقد اثرى الملتقى نخبة من المتحدثين القياديين في قطاع الاتصالات والمعلوماتية على مستوى الشرق الأوسط وأفريقيا، وتأكيداً للدور الريادي لشركة الاتصالات السعودية وتجربتها المتميزة بالمنطقة تحدث د. البياري في الملتقى عن تطور الاتصالات والنقلة الكمية منذ دخول الهاتف في السعودية عام 1929 وحتى وقتنا الحاضر. واكد من خلال مشاركته على ضرورة زيادة الطيف المتاح للمشغلين، وتقديم شروط عادلة للاستخدام وتعزيز المنصات المفتوحة للحد من الحواجز التي تحول دون الابتكار، كما استعرض أبرز منجزات STC في تأسيس البنية الرقمية السعودية وما ترتب عليها من منافع اجتماعية واقتصادية، واشار البياري الى ضرورة ايجاد بيئة تنظيمية تشجع على الاستثمار في المنطقة.

 

 

 

نبذة عن الاتصالات STC

تتخذ شركة الاتصالات السعودية من الرياض مقرا رئيسا. وتعد المجموعة الأكبر في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من حيث القيمة السوقية، فقد بلغت إيراداتها للعام ٢٠١٤م أكثر من ٤٥،٨٣ مليار ريال (١٢،٢٢ مليار دولار) محققة صافي أرباح بلغت ١٠،٩٦ مليار ريال (٢،٩٢ مليار دولار).

تم تأسيس شركة الاتصالات السعودية عام ١٩٩٨م ولديها حاليا حوالي ١٠٠ مليون عميل في جميع أنحاء العالم تقدم لهم حلولا مبتكرة في طليعة الاقتصاد القائم على المعرفة ترتكز على خدمة العميل عبر شبكة من الألياف البصرية تغطي ١٣٧،٠٠٠ كيلومتر عبر آسيا والشرق الأوسط وأوروبا. تدير STC في المملكة العربية السعودية (حيث النشاط الرئيس للمجموعة) أكبر شبكة حديثة للهاتف المحمول في الشرق الأوسط تغطي أكثر من ٩٩٪ من المناطق المأهولة بالسكان في البلاد كما وتقدم خدمات الجيل الرابع 4G للنطاق العريض لأكثر من ٨٥٪ من السكان في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية.

وبجانب نشاطها الرئيس في المملكة العربية السعودية الذي تملكه بنسبة ١٠٠٪، تشمل استثمارات المجموعة ملكية ١٠٠٪ من شركة فيفا البحرين، وحصة ٢٦٪ في شركة فيفا الكويت إلى جانب عقد الإدارة‎، وحصة ٣٥٪ في شركة أوجيه للاتصالات المحدودة في الإمارات العربية المتحدة والتي تسيطر على كل من Turk Telecom وAvea  في تركيا و Cell-C في جنوب أفريقيا، وحصة ٢٥٪ في Binariang GSM القابضة في ماليزيا والتي تسيطر على شركتي Maxis في ماليزيا و Aircel في الهند. وبالإضافة إلى ما تقدم، تمتلك STC استثمارات في مجالات تقنية المعلومات، والمحتوى، والتوزيع، ومراكز الاتصال، والعقارات، حيث تقوم جميعها مشتركة بدعم عمليات الاتصالات للمجموعة في الشرق الأوسط.

 

للتواصل

ياسر عبدالعزيز الغسلان، مدير إدارة الإعلام و الاتصالات. إيميل: yalghaslan@stc.com.sa

 

تعليقات عبر الفيسبوك