تعثر مشروع تحويل تطبيقات أندرويد و آيفون إلى ويندوز موبايل

software_programs-560x280

تعرف الشركات التقنية أن التطبيقات – و بالأحرى المطورين – هم حجر الأساس لجعل منصتهم مقنعة للمستخدمين. في هذا الإطار كانت مايكروسوفت متأخرة دائماً ولم تستطع اقناع المطورين بإنشاء تطبيقات خاصة لنظام ويندوز موبايل، لذا لجأت لطريقة ثانية وهي تسهيل تحويل تطبيقات الأنظمة المنافسة لتعمل على ويندوز موبايل، وهذه الطريقة أيضاً تعثرت.

في ابريل الماضي كانت قد كشفت الشركة عن مشروع يدعى Astoria وظيفته مساعدة المطورين الذين يبرمجون تطبيقات أندرويد و iOS وحتى تطبيقات الويب على نقل تطبيقاتهم لتعمل على ويندوز موبايل. وتأمل المطورون خيراً لكن المشروع و الأداة لم تصدر بعد على الرغم من مرور أكثر من ستة أشهر على ذلك.

مايكروسوفت بدورها خرجت عن صمتها وأكدت لموقع Re/code أنها لم تستمر بالمشروع كما كان مخططاً، لكن بدون أن تؤكد إن كانت قد أوقفت المشروع نهائياً أم أنه مجرد تأخير عن المخطط.

وفي تصريح لمايكروسوفت فإن المشروع ليس جاهز بعد، لكن هناك أدوات أخرى تقدم خيارات جيدة للمطورين للقيام بهذه المهمة. وأضافت أن أدوات مطوري iOS والويب جاهزة، وقريباً ستكون هناك خيارات جديدة تسمح لبرامج ويندوز القديمة أن تعمل على الهواتف والحواسب اللوحية.

هذه الطريقة ليست حصرية على مايكروسوفت فحسب، بل حتى بلاك بيري لديها استراتيجية مماثلة تسمح لتطبيقات أندرويد أن تعمل على نظام بلاك بيري 10 عن طريق متجر تطبيقات أمازون. لكن أيضاً هذه السياسة لم تنجح ما دفعها لإطلاق أول هاتف ذكي بنظام أندرويد.

المصدر