اليابان تخطط لإرسال سفينة فضائية بدون طيار إلى القمر في 2019

القمر

تخطط اليابان للدخول في سباق الفضاء الدولي، حيث كشفت يوم أمس أنها سترسل مهمة غير مأهولة – بدون طيار أو ركاب – إلى القمر في 2019؛ لتصبح بذلك رابع دولة تستكشف سطح القمر.

وابتداءً من العام المقبل، سيتم تزويد السفينة بأحدث التقنيات، كما ستحتوي على برنامج مُعَدَّل خاص بالتعرف على الوجه لزيادة الدقة في وقت الهبوط. وسيتم استخدام تلك التقنيات في إجراء مسح شامل للقمر، وتحديد مكان هبوط السفينة بطريقة غير مسبوقة، وهو ما يتجاوز التقنيات التي استخدمتها الولايات المتحدة، وكذلك المُستَخْدَمَة مِنْ قِبَلِ الصين، وروسيا.

يُذكر أنه في عام 2013، أصبحت الصين ثالث دولة في العالم ترسل مهمات غير مأهولة إلى القمر، وهذا بعد نجاح رحلات أبولو التابعة للولايات المتحدة، وسبوتنيك للاتحاد السوفيتي، كما تزعم الأخبار بذلك!

وعلى الرغم من تأخر اليابان لدخول هذا السباق الفضائي، إلا أنه من الواضح سعيها لتفوق سفينتها كافة سفن وكالات الفضاء الأخرى.

عن نفسي، أظن أن الأمر أكثر واقعية، خاصة في عام 2019 لا ندري كيف ستبدو الحياة وقتئذ، إلا أنني ما زلت ممن يرفض فكرة هبوط الإنسان على سطح القمر حتى الآن، ربما بقليلٍ من البحث على قوقل ستدركون السبب!

المصدر: The Wall Street Journal


تعليقات عبر الفيسبوك