الاتصالات السعودية ترفع مستوى الشفافية وتعلن سياسة توزيع الأرباح لفترة الثلاث سنوات القادمة في خطوة رائدة على مستوى المنطقة

STC

الرياض 11نوفمبر 2015م -أقر مجلس إدارة شركة الاتصالات السعوديـة في اجتماعه يوم امس الثلاثاء 28/1/1437هـ الموافق 10/11/2015م سياسة توزيع الأرباح للشركة لفترة الثلاث سنوات القادمة بداية من الربع الرابع من العام 2015م، وسوف يتم عرضها بإذن الله تعالى خلال اجتماع الجمعية العامة القادم لاعتمادها، والذي سيتم الاعلان عن موعده لاحقا. وهي سياسة توزيعات تقوم على أساس الحفاظ على حد أدنى من التوزيعات للسهم الواحد على أساس ربع سنوي. سوف يكون توزيع الأرباح للسنوات الثلاث القادمة متماشيا مع هذه السياسة، وهي على النحو التالي:

 

تلتزم شركة الاتصالات السعودية بتوزيع ريال سعودي واحد عن كل ربع سنة، وذلك لفترة الثلاث سنوات القادمة. وبالإضافة إلى ذلك، سوف تنظر الشركة بدفع توزيعات اضافية على أساس ربع سنوي، بحيث تخضع هذه التوزيعات الاضافية لموافقة مجلس الادارة بعد تقييم الوضع المالي للشركة والتوقعات المستقبلية والمتطلبات الرأسمالية للشركة. ومن المرجح أن تتفاوت هذه التوزيعات الاضافية من ربع سنة الى الربع الذي يليه بناء على أداء الشركة.

 

وسوف تظل سياسة توزيعات الأرباح قابلة للتغيير بناء على التالي:

  • أي تغييرات جوهرية في استراتيجية وأعمال الشركة (بما في ذلك البيئة التجارية التي تعمل بها الشركة).
  • القوانين، الأنظمة، التشريعات والضوابط المنظمة للقطاع والتي تخضع لها الشركة.
  • أي التزامات أو تعهدات لجهات مصرفية أو تمويلية أو مقابلة متطلبات وكالات التصنيف الائتماني، والتي قد تكون ملزمة على الشركة من وقت لآخر.

 

 

 

 

نبذة عن STC

تتخذ شركة الاتصالات السعودية من الرياض مقرا رئيسا. وتعد المجوعة الأكبر في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من حيث القيمة السوقية، فقد بلغت إيراداتها للعام ٢٠١٤م أكثر من ٤٥،٨٣ مليار ريال (١٢،٢٢ مليار دولار) محققة صافي أرباح بلغت ١٠،٩٦ مليار ريال (٢،٩٢ مليار دولار).

تم تأسيس شركة الاتصالات السعودية عام ١٩٩٨م ولديها حاليا حوالي ١٠٠ مليون عميل في جميع أنحاء العالم تقدم لهم حلولا مبتكرة في طليعة الاقتصاد القائم على المعرفة ترتكز على خدمة العميل عبر شبكة من الألياف البصرية تغطي ١٣٧،٠٠٠ كيلومتر عبر آسيا والشرق الأوسط وأوروبا. تدير STC في المملكة العربية السعودية (حيث النشاط الرئيس للمجموعة) أكبر شبكة حديثة للهاتف المحمول في الشرق الأوسط تغطي أكثر من ٩٩٪ من المناطق المأهولة بالسكان في البلاد كما وتقدم خدمات الجيل الرابع 4G للنطاق العريض لأكثر من ٨٥٪ من السكان في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية.

وبجانب نشاطها الرئيس في المملكة العربية السعودية الذي تملكه بنسبة ١٠٠٪، تشمل استثمارات المجموعة ملكية ١٠٠٪ من شركة فيفا البحرين، وحصة ٢٦٪ في شركة فيفا الكويت إلى جانب عقد الإدارة‎، وحصة ٣٥٪ في شركة أوجيه للاتصالات المحدودة في الإمارات العربية المتحدة والتي تسيطر على كل من Turk Telecom وAvea  في تركيا و Cell-C في جنوب أفريقيا، وحصة ٢٥٪ في Binariang GSM القابضة في ماليزيا والتي تسيطر على شركتي Maxis في ماليزيا و Aircel في الهند. وبالإضافة إلى ما تقدم، تمتلك STC استثمارات في مجالات تقنية المعلومات، والمحتوى، والتوزيع، ومراكز الاتصال، والعقارات، حيث تقوم جميعها مشتركة بدعم عمليات الاتصالات للمجموعة في الشرق الأوسط.

 

للتواصل

ياسر عبدالعزيز الغسلان، مدير إدارة الإعلام والاتصالات. إيميل: yalghaslan@stc.com.sa

تعليقات عبر الفيسبوك