بلاك بيري تؤكد استمرار إطلاقها لأجهزةٍ جديدة بعد هاتف بريف Priv

بلاك بيري بريف

هاتف بلاك بيري بريف Priv هو أول هاتف للشركة الكندية يعمل بنظام أندرويد، وتسبب ذلك في اعتقاد الكثيرين أن الهاتف الجديد بمثابة حياة أو موت للشركة، وأنه إن لم تنجح مبيعاته في الأسواق قد ينتهي الحال بإغلاق قسم الهواتف الذكية داخل بلاك بيري. إلا أن جون تشين – الرئيس التنفيذي لشركة بلاك بيري – أكَّد ما هو على خلاف ذلك تمامًا.

في حوارٍ جديد أجراه على قناة فوكس بيزنس، قال جون تشين إنه ليس صحيحًا ما انتشر من التخمينات بأن بلاك بيري بريف هو الهاتف الأخير، أو أنه الفرصة الوحيدة لتحسين فرصة بقاء الشركة على قيد الحياة.

وقال تشين ايضًا أن بلاك بيري لديها مجموعة من الأجهزة الجديدة المقرر إطلاقها بعد بريف، لكن لا تهدف الشركة بإغراق السوق بالعديد من الأجهزة، وإنما الهدف هو معرفة ما إذا كانت ردود الفعل ترغب في هاتف بلاك بيري يعمل بنظام أندرويد أم لا.

لم يوضّح تشين هل الأجهزة المقبلة ستعمل بنظام بلاك بيري 10 أم بنظام أندرويد، إلا أن العديد من المحللين يرى تراجع نظام بلاك بيري بخطوات واسعة إلى الوراء، في الوقت الذي ينبغي على الشركة أن تقفز بتطويره وتحسينه قفزًا نحو الأمام.

المصدر: IBT


تعليقات عبر الفيسبوك