القضاء الأمريكي يرفض دعوى موظَّفي متجر أبل ضد تفتيش حقائبهم داخل الشركة

أبل

أفادت تقارير جديدة من بلومبرج بأن الدعوى التي رفعها موظفي متجر أبل ضد شركتهم بخصوص الإجراء الأمني الخاص بتفتيش حقائبهم وقت انصراف العمل تم رفضها مِنْ قِبَلِ وليام ألسوب – قاضي المحكمة الجزئية الأمريكية -، واضعًا بذلك حدًّا لهذه القضية التي بدأت منذ عام 2013.

تتمثل الدعوى في أن 12400 موظف من 52 متجر أبل في كاليفوريا قاموا برفع دعوى قضائية بسبب السياسة الأمنية التي تم تطبيقها في عام 2009 من أجل وضع حد رادع لسرقة المنتجات، وكان هذا الإجراء الأمني ببساطة هو تفتيش حقائبهم والتحقق من أجهزتهم الشخصية – مثل الآيفون وخلافه – بعد نهاية العمل. وذكر أصحاب الدعوى أن أوقات الانتظار الروتينية لهذا الإجراء يحرمهم من أجور إضافية تصل إلى أكثر من 1400 دولار خلال العام.

المضحك، أن القاضي ألسوب أبطل الدعوى لسببٍ بسيط وقوي، ألا وهو أن من لا يرغب من الموظفين للتعرُّضِ لمثل هذا الإجراء، عليه ألا يأتي العمل بحقيبة!

وبالتالي فإن خيار جلب الحقائب إلى متجر أبل هو أمر حر واختياري للموظفين، وبالتالي تجنُّب الإجراء الأمني في أيديهم هم والمتسبب في تعرضهم له هم أنفسهم وليست أبل هي من تجبرهم عليه.

المصدر: Reuters


تعليقات عبر الفيسبوك