حقائق ربما تجعل صفقة الإستحواذ على كاندي كراش تبدو أكثر منطقية

candycrush-ipad

أثارت أنباء صفقة إستحواذ شركة “أكتيفيجين بليزارد” على شركة “كينج ديجيتال إنترتينمنت”، المُنتجة للعبة “كاندي كراش” الشهيرة، ردود أفعال كبيرة في الوسط التقني في ظل القيمة الكبيرة للصفقة، والتي بلغت ٥,٩ مليار دولار أمريكي. تراوحت ردود الأفعال على مدار الأسبوع الماضي، الذي تلى الإعلان عن الصفقة، بين مُتفائل بدلالات تلك الصفقة على الحجم الهائل الذي وصلت اليه صناعة ألعاب المحمول، ومُتشكك في جدوى إستثمار “أكتيفيجين” لهذا المبلغ الكبير في شركة تدور التساؤلات حول مدى قدرتها على الإستمرار في إنتاج هذة الفئة من الألعاب الإستهلاكية. ربما كانت أكثر ردود الأفعال جرأة، قي تقديري، هو وصف مجلة “فورتشن” Fortune المالية للأمر بأن “أكتيفيجين” قد “دفعت أكثر مما ينبغي بكثير من أجل الإستحواذ على كاندي كراش”.




لا أظننا نختلف على الحجم الكبير لقيمة هذة الصفقة، وستبقى الأيام القادمة هي الشاهد الوحيد على مدى جدوى هذا الإستثمار، ولكن ربما تُساعدك الحقائق التالية على فهم الدافع وراء إتمام “أكتيفيجين” لصفقة بهذا الحجم:

  • تبلغ قيمة الصفقة ٥,٩ مليار دولار أمريكي، وهو ما يزيد ب٢ مليار دولار أمريكي عن المبلغ الذي دفعته شركة “ديزني” منذ خمسة أعوام
    لتستحوذ على ستوديوهات “مارفل” بأكملها.
  • تُعد الصفقة هي الأكبر من نوعها في تاريخ شركات تطوير ألعاب الهواتف المحمولة في العالم
  • بالرغم من كون “كاندي كراش” هي اللعبة الأشهر للشركة، إلا أن “كينج ديجيتال إنترتينمنت” تمتلك ٢٠٠ لعبة مُختلفة، وتتوافر ألعابها على جميع منصات الهواتف المحمولة المتوفرة بالأسواق، وكذلك عدد كبير من الشبكات الإجتماعية عبر الإنترنت.
  • تمتلك ألعاب شركة “كينج ديجيتال إنترتينمنت” مُجتمعة، ومن بينها لُعبة “كاندي كراش”، ما يوازي ٤٥٠ مليون مُستخدم نشط شهريا ينتمون الى ١٩٦ دولة حول العالم.
  • يتم لعبة سلسلة ألعاب “كاندي كراش” وحدها من قبل ٩٢ مليون مُستخدم يوميا
  • تُحقق شركة “كينج ديجيتال إنترتينمنت” على الرغم من صغر حجمها في الوقت الحالي أرباح سنوية تبلغ قيمتها ٠,٦ مليار دولار أمريكي، وهو ما يُمثل تقريبا نصف الأرباح السنوية التي تُحققها شركة “أكتيفيجين”، والتي تبلغ ١,١ مليار دولار.
  • تعتقد شركة “أكتيفيجين”، وفقا للتقرير المالي لصفقة الإستحواذ، أنه بحلول العام ٢٠١٦ ستجعل الإيرادات المُجتمعة للشركتين معا “أكتيفيجين” هي شركة الألعاب الإلكترونية الترفيهية الأكثر ربحا في العالم
  • تمتلك شركة “كينج ديجيتال إنترتينمنت” ستوديوهات لتطوير الألعاب في ٧ مدن حول العالم هي ستوكهولم ومالمو في السويد، لندن، برشلونة، برلين، سنغافورة، وسياتل في الولايات المُتحدة.
  • بلغ عدد المُستخدمين الذين قاموا بدفع أموال لشراء خواص وبضائع تخيلية من خلال ألعاب “كينج ديجيتال إنترتينمنت” خلال الربع الثالث من العام الحالي ٦,٨ مليون مُستخدم مُختلف، ويُعد هذا هو ما تستهدفه “أكتيفيجين” من الصفقة، حيث تتطلع الى توليد أرباح إضافية عبر إستغلال هذا الجمهور من مُستخدمي ألعاب الهواتف المحمولة ممن لديهم إستعداد لدفع الأموال من خلال الألعاب.