STC تشارك في إنهاء عمليات المسح البحري للكيبل البحري الخامس

Web
Web

الرياض،4 نوفمبر2015م – أنهت الاتصالات السعودية   STCوبالتعاون مع شركة الكاتيل بنجاح عمليات المسح البحري للكيبل البحري القاري الخامس (SMW-5)، والذي يعد من أحدث أنظمة الكوابل البحرية في العالم، وسيتم إنزاله في مدينة ينبع على ساحل البحر الأحمر بغرب المملكة، حيث تعتبر مرحلة المسح البحري من أهم مراحل المشروع لتحديد المسارات الآمنة للنظام والمزمع تشغيله في عام 2016م .

 

وسيكون امتداد الكيبل البحري بطول 25 ألف كيلومتر، وسيربط سبعة عشر دولة، إنطلاقاً من سنغافورة ومروراً بالمملكة العربية السعودية، وينتهي بفرنسا وإيطاليا، وشاركت STC في تحالف المشروع المكون من 19 شركة اتصالات عالمية، منها أكبر 3 مشغلين في الصين، والمشغل الرئيسي في كل من سنغافورة وماليزيا وإندونيسيا وتايلند وماينمار وبنغلادش وسريلانكا والامارات العربية المتحدة واليمن وإيطاليا.

 

الجدير بالذكر ان الكيبل البحري القاري الخامس هو واحد من باكورة مشاريع الاتصالات السعودية لتطوير ورفع سعات شبكتها الدولية، وسيسهم هذا الكيبل البحري بتحقيق تلبية الطلب على خدمات النطاق العريض وخدمات الإنترنت وتطبيقاتها، والتي تشهد في الوقت الراهن طلباً متنامياً على مستوى جميع مناطق المملكة، ولاسيما إن  الاتصالات السعودية تستثمر بشكل كبير في خدمات النطاق العريض، وبالأخص شبكات الألياف البصرية لقطاع الاعمال والقطاع السكني وشبكات الجيل الرابع الجوال (LTE/4G) والجيل الرابع المتطور (LTE/4G Advanced).

 

نبذة عن الاتصالات STC

تتخذ شركة الاتصالات السعودية من الرياض مقرا رئيسا. وتعد المجموعة الأكبر في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من حيث القيمة السوقية، فقد بلغت إيراداتها للعام ٢٠١٤م أكثر من ٤٥،٨٣ مليار ريال (١٢،٢٢ مليار دولار) محققة صافي أرباح بلغت ١٠،٩٦ مليار ريال (٢،٩٢ مليار دولار).

تم تأسيس شركة الاتصالات السعودية عام ١٩٩٨م ولديها حاليا حوالي ١٠٠ مليون عميل في جميع أنحاء العالم تقدم لهم حلولا مبتكرة في طليعة الاقتصاد القائم على المعرفة ترتكز على خدمة العميل عبر شبكة من الألياف البصرية تغطي ١٣٧،٠٠٠ كيلومتر عبر آسيا والشرق الأوسط وأوروبا. تدير STC في المملكة العربية السعودية (حيث النشاط الرئيس للمجموعة) أكبر شبكة حديثة للهاتف المحمول في الشرق الأوسط تغطي أكثر من ٩٩٪ من المناطق المأهولة بالسكان في البلاد كما وتقدم خدمات الجيل الرابع 4G للنطاق العريض لأكثر من ٨٥٪ من السكان في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية.

وبجانب نشاطها الرئيس في المملكة العربية السعودية الذي تملكه بنسبة ١٠٠٪، تشمل استثمارات المجموعة ملكية ١٠٠٪ من شركة فيفا البحرين، وحصة ٢٦٪ في شركة فيفا الكويت إلى جانب عقد الإدارة‎، وحصة ٣٥٪ في شركة أوجيه للاتصالات المحدودة في الإمارات العربية المتحدة والتي تسيطر على كل من Turk Telecom وAvea  في تركيا و Cell-C في جنوب أفريقيا، وحصة ٢٥٪ في Binariang GSM القابضة في ماليزيا والتي تسيطر على شركتي Maxis في ماليزيا و Aircel في الهند. وبالإضافة إلى ما تقدم، تمتلك STC استثمارات في مجالات تقنية المعلومات، والمحتوى، والتوزيع، ومراكز الاتصال، والعقارات، حيث تقوم جميعها مشتركة بدعم عمليات الاتصالات للمجموعة في الشرق الأوسط.

 

للتواصل : ياسر عبدالعزيز الغسلان، مدير إدارة الإعلام و الاتصالات. إيميل: yalghaslan@stc.com.sa

 

  • Kemoo

    ممتاز

    • Kemoo

      ممتاز2

تعليقات عبر الفيسبوك