’باي بال‘ تدشن موقعها باللغة العربية لخدمة عملاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وربطهم بالسوق العالمية

unnamed

أطلقت باي بال النسخة العربية من موقعها الإلكتروني، إلى جانب توفير خدمة العملاء بالعربية، لربط مجموعة أوسع من مستخدمي التجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالسوق العالمية، ودفع عجلة نمو خدماتها في المنطقة. واليوم، لدى الشركة ما يزيد عن 173 مليون مستخدم نشط على الصعيد العالمي، ونجحت في ترسيخ مكانتها كمزود حلول الدفع عبر الانترنت الرائد في المنطقة.

ومؤخرا، شهدت قطاعات التجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ازدهارا كبيرا، مع قيام ما يقرب من ثلثي المستهلكين في الإمارات بالتسوق عبر الإنترنت خلال الأشهر الـ 12 الماضية. وسيسمح الموقع لأكثر من 400 مليون عميل محتمل في الشرق الأوسط من تسجيل الدخول إلى باي بال والتواصل مع المستهلكين والتجار بلغتهم الأم والاستفادة من الاتصال بالسوق العالمية.

في هذا الصدد قال كيفانج أونان، المدير الإقليمي لباي بال في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا: “نحن نرى إمكانات هائلة للنمو في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث شهدنا قفزة ملحوظة في التسجيل خلال السنوات الأخيرة، عبر الـ 12 بلد التي نتواجد فيها حاليا.”

وأضاف: “مع ازدهار التجارة الإلكترونية في منطقة الشرق الأوسط، سيسهم إطلاق موقع عربي في فتح عالم من الفرص لملايين الناطقين باللغة العربية الراغبين في التواصل مع المزيد من المنتجات والخدمات والمستهلكين في جميع أنحاء العالم.”

وخلال مراحل تطوير الموقع العربي، لجأت الشركة إلى محبي موقع باي بال الناطقين بالعربية لتطوير واختبار وإطلاق المنصة بنجاح.

وهو ما علق عليه هشام عبد الحليم، رئيس جودة اللغة العربية في باي بال قائلا: “إنه لأمر رائع أن يقوم كل هؤلاء بهندسة موقع باي بال في المنطقة والمساعدة في تقديم باي بال بلغة جديدة. فقد عملوا بشكل مكثف لوضع تصاميم جديدة، وأفضل عرض للمحتوى العربي من اليمين إلى اليسار وذلك للمرة الأولى في معظم منتجات باي بال المتوفرة.”

وفي الأشهر الـ 12 الماضية، أثبتت باي بال التزامها بتوفير حلول دفع أسرع وأسهل وأكثر أمانا في الشرق الأوسط، ففي مايو 2015، أطلقت باي بال خدماتها للتجار في مصر لتمكين التجار من بيع سلعهم في السوق العالمية والوصول إلى أكثر من 169 مليون مستخدم نشط للموقع.

وإلى جانب التوسع الإقليمي الجاري، تمر باي بال بفترة تحول جذرية. ففي يوليو 2015، بدأت باي بال التداول في بورصة ناسداك تحت اسم PYPL، كشركة مساهمة عامة مستقلة جديدة.


  • Modar

    أتمنى أن يتم دعم ربط حساب الباي بال بحساب البنوك العربية
    إلى الآن لم يتم ربطها إلا بالبطاقات الإئتمانية

تعليقات عبر الفيسبوك