STC أول شريك استراتيجي للحلول التعاونية المستضافة من سيسكو

STC

الرياض،29 أكتوبر 2015- وقعت شركة الاتصالات السعودية STC مع سيسكو اتفاقية كأول شريك استراتيجي للحلول التعاونية المستضافة “اتش سي اس” من سيسكو في المملكة العربية السعودية.

ووفقا لبنود الاتفاقية، ستوفر سيسكو حلول تعاون آمنة للخدمات السحابية  العامة والخاصة والهجينة من شركاء تقديم الخدمات السحابية المدارة من قبل سيسكو. بحيث تحقق لعملاء الاتصالات السعودية مرونة التعاون السحابي، وتمكنهم  من نشر واستخدام التطبيقات بسرعة وبسهولة أكبر لمزيد من الإنتاجية التعاونية، وتقديم  خدمات سحابية على درجة عالية من الأمان يمكن الاعتماد عليها، والتي تشمل خدمة الصوت والفيديو, وخدمة المراسلة الفورية، وخدمة التواجد, وخدمة عقد مؤتمرات على الشبكة، وخدمة التنقل.

كما تقدم الحلول التعاونية المستضافة من سيسكو لعملاء الاتصالات السعودية فرصة الدفع للخدمات التي يحتاجونها فقط من خلال اشتراك شهري بسيط؛ مما سيساعدهم على مواكبة الاحتياجات التجارية سريعة التغير من خلال تمكينهم من سرعة توسيع النطاق لإضافة وإزالة المستخدمين والتطبيقات بكل سهولة وكذلك التقليل من التعقيدات الإدارية, والاحتفاظ بالوضوح والتحكم, مع تأكيد أن تظل خدمات التطبيقات متاحة لاستمرار الأعمال.

وقال طارق عناية النائب الاعلى لرئيس مجموعة الاتصالات السعودية لقطاع الاعمال ” أن مقدمو الخدمات يحتاجون للاستمرار في الابتكار والتنويع والتحول لتلبية متطلبات العملاء، ونحن في الاتصالات السعودية لدينا استراتيجية طويلة الأمد مع سيسكو، لتوسيع محفظة أعمالنا مع الحلول التعاونية المستضافة من سيسكو والتي ستنقل تقديم منتجاتنا إلى سوق التعاون للمرة الأولى”.

مؤكدا “إن الهدف الأساسي للاتصالات السعودية  أن تكون الخدمات  ذات صلة بالعملاء، و تقديم الحلول التقنية التي من شأنها تلبية احتياجات أعمالهم و مساعدتهم على مواجهة التحديات. ”

واضاف عناية ” إن التقنية التعاونية الآن تسير بشكل سريع في الاتجاه السائد لعملائنا في المملكة العربية السعودية، ولذلك فإن الحلول التعاونية المستضافة من سيسكو تعد استثمارا مناسبا جدا بالنسبة لنا، وتعاوننا الاستراتيجي مع شركة سيسكو يمكننا من توفير مجموعة متنامية من أحدث الحلول التقنية التي تخدم احتياجات العملاء المتغيرة، حيث يبحث عملاؤنا عن إمكانات التقنية التعاونية التي توفر لهم المرونة لتحرير الموارد التقنية للتركيز على أولويات العمل الاستراتيجية، والكفاءة لتحقيق مستويات تكلفة وخدمة يمكن التنبؤ بها، وخفة الحركة لتتماشى مع احتياجات العمل سريعة الإيقاع والتغير، والأمن لحماية الأعمال والموظفين بتعقيدات أقل. والحلول التعاونية المستضافة من سيسكو ستمكننا من تقديم خدمات على جميع المستويات “.

ومن جانبه قال رباح زرزور المدير التنفيذي للعملاء – الحسابات الاستراتيجية لمقدمي الخدمة لمنطقة الشرق الأوسط  من سيسكو:  “نحن نشيد بالاتصالات السعودية كشركة رائدة باختيارها الحلول التعاونية المستضافة من سيسكو للمساعدة في تطوير هذا القطاع بالفرص الغير مستغلة سابقا لعملائها في السعودية. وهدفنا الرئيسي هو العمل مع مقدمي الخدمات لمساعدتهم للتركيز على مزيد من الابتكار والمضي قدما نحو التحول الرقمي بالكامل في هذا العصر لإنترنت كل شيء، لقد كان هدفنا المشترك دائما تقديم خدمة أفضل للعملاء واحتياجاتهم المتغيرة، و ستتمكن الاتصالات السعودية من توسيع قدراتها وفقا لذلك للبقاء في المقدمة في بيئة المنافسة المتزايدة”.

 

نبذة عن الاتصالات STC

تتخذ شركة الاتصالات السعودية من الرياض مقرا رئيسا. وتعد المجوعة الأكبر في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من حيث القيمة السوقية، فقد بلغت إيراداتها للعام ٢٠١٤م أكثر من ٤٥،٨٣ مليار ريال (١٢،٢٢ مليار دولار) محققة صافي أرباح بلغت ١٠،٩٦ مليار ريال (٢،٩٢ مليار دولار).

تم تأسيس شركة الاتصالات السعودية عام ١٩٩٨م ولديها حاليا حوالي ١٠٠ مليون عميل في جميع أنحاء العالم تقدم لهم حلولا مبتكرة في طليعة الاقتصاد القائم على المعرفة ترتكز على خدمة العميل عبر شبكة من الألياف البصرية تغطي ١٣٧،٠٠٠ كيلومتر عبر آسيا والشرق الأوسط وأوروبا. تدير STC في المملكة العربية السعودية (حيث النشاط الرئيس للمجموعة) أكبر شبكة حديثة للهاتف المحمول في الشرق الأوسط تغطي أكثر من ٩٩٪ من المناطق المأهولة بالسكان في البلاد كما وتقدم خدمات الجيل الرابع 4G للنطاق العريض لأكثر من ٨٥٪ من السكان في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية.

وبجانب نشاطها الرئيس في المملكة العربية السعودية الذي تملكه بنسبة ١٠٠٪، تشمل استثمارات المجموعة ملكية ١٠٠٪ من شركة فيفا البحرين، وحصة ٢٦٪ في شركة فيفا الكويت إلى جانب عقد الإدارة‎، وحصة ٣٥٪ في شركة أوجيه للاتصالات المحدودة في الإمارات العربية المتحدة والتي تسيطر على كل من Turk Telecom وAvea  في تركيا و Cell-C في جنوب أفريقيا، وحصة ٢٥٪ في Binariang GSM القابضة في ماليزيا والتي تسيطر على شركتي Maxis في ماليزيا و Aircel في الهند. وبالإضافة إلى ما تقدم، تمتلك STC استثمارات في مجالات تقنية المعلومات، والمحتوى، والتوزيع، ومراكز الاتصال، والعقارات، حيث تقوم جميعها مشتركة بدعم عمليات الاتصالات للمجموعة في الشرق الأوسط.

 

للتواصل

ياسر عبدالعزيز الغسلان، مدير إدارة الإعلام و الاتصالات. إيميل: yalghaslan@stc.com.sa

 

تعليقات عبر الفيسبوك