4 مخاطر يجب أن تُدركها عند استخدام الخدمات المصرفية عبر الإنترنت

internet-banking

مع تزايد استخدام الإنترنت حول العالم ودخوله في جميع الأمور اليومية تقريبًا، أصبحت هناك حاجة ماسة لتوفير الخدمات المصرفية عبر الشبكة، وهو ما حققته البنوك المختلفة سواء في الخارج أو في المنطقة.

إذا حاولت جمع المزايا التي تُقدمها الخدمات المصرفية عبر الإنترنت ستجد الكثير منها، استخدامها مثلًا يوفر عليك الكثير من الجُهد في الذهاب إلى البنك صباحًا والانتظار في الطابور حتى يأتي دورك ثم التعامل مع الموظف من الشباك، وفي بعض الأحيان توفر عليك الخدمات المصرفية عبر الإنترنت الكثير من المال، وشخصيًا أتذكر إجراء كشف حساب لرصيدي في البنك وكلفني مبلغ من المال، بينما بعد الاشتراك في الخدمة المصرفية عبر الإنترنت لهذا البنك كنت أتصفح رصيدي وحسابي بدون أي تكاليف إضافية.

السؤال الأبرز الذي يتبادر إلى الذهن عند الحديث عن الخدمات المصرفية عبر الإنترنت هو مدى تأمينها للاستخدام الدوري، وفي كثير من الأحيان يكون استخدام الخدمات المصرفية عبر الإنترنت آمنة، لكن هناك بعض المخاطر أيضًا التي يجب أن تعرف عنها.

1) عدم الإفصاح عن الأخطاء

في كثير من الأحيان وعندما تظهر أخطاء في الموقع الإلكتروني للبنك لا يُرسل أي تنبيه إلى العُملاء المشتركون في الخدمات المصرفية عبر الإنترنت، وفي 2011 ظهر خطأ في موقع بنك أوف أمريكا عرّض بيانات العملاء للسرقة وكان الخطأ في ظهور بيانات مستخدمين آخرين عندما يقوم أحد العُملاء بالولوج إلى حسابه.

بالطبع لم يكن هذا اختراقًا من جهة خارجية أو ثغرة قام أحد القراصنة باستغلالها، بل كان مجرد خطأ في الموقع الإلكتروني أضر ببيانات حسابات الكثير من المستخدمين.

أسوأ ما في هذه الحادثة أنّ بنك أوف أمريكا لم يرسل أي تنبيه للمستخدمين بخصوص الخطأ على الرغم من علمه الكامل به.

2) التطبيقات البنكية يُمكن اختراقها

عندما تجلس لتشاهد أحد القنوات التي تبث مباريات الدوريات الأوروبية ثم يُعرض لك أحد الإعلانات -رغمًا عنك- لأحد البنوك بعينها وكيف أنّه يوفر خدماته المصرفية في تطبيق متوفر لنُظم التشغيل المختلفة للجوالات، لا تفرح كثيرًا.

فبالرغم من تسهيل هذه التطبيقات الكثير من الأمور الحياتية مثل إدارة الحساب أو الدفع الإلكتروني وفي بعض الأحيان المزامنة مع خدمات الدفع الإلكتروني عبر الجوال، إلّا أنّ الهواتف الذكية نفسها عُرضة للاختراق مما يزيد خطورة وجود تطبيقك البنكي على الهاتف.

bank-mobile-app

bank-mobile-app

في 2014 قام خبير أمني يُدعى وينستون بوند باستعراض اختراق وعكس هندسة تطبيقات الجوال وفك الكود المصدري والتلاعب فيه -للحصول على البيانات- ثم إعادة رفعه مرة أخرى إلى خوادم تنزيل التطبيق.

باستخدام تقنيات مثل الهندسة العكسية هذه يُمكن اختراق التطبيقات البنكية ثم إعادة رفعها مرة أخرى للحصول على بياناتك المصرفية الحساسة، وفي هذه الحالة استخدام التحقق الثنائي حتى لن يفيدك كثيرًا.

3) جميع البنوك بها ثغرات

يجب أن تعرف قبل أي شيء بعدم وجود حماية بنسبة 100 بالمئة فهناك دومًا هذه الثغرة التي يمكن استغلالها لاختراق أي موقع إلكتروني أو أي نظام، والبنوك ليست استثناء من هذه القاعدة، بل إنّها الهدف الأكبر للقراصنة بسبب ما تحتويه من بيانات مالية حساسة.

في 2010 قام قرصان رقمي باختراق حماية بنك مقاطعة سوفلوك الوطني ثم دخل على قاعدة بيانات المستخدمين واستطاع الهروب بأكثر من 8,000 من بيانات الدخول الخاصة بالعملاء.

ليس هناك أي بنك محمي من هجمات القرصنة الرقمية تلك، أينما وجدت قواعد البيانات وُجد القراصنة والسارقون.

4) اجعل بيانات دخولك البنكية فريدة

مع حدوث الكثير من الاختراقات الرقمية وظهور الثغرات التي تصيب أنظمة بالكامل، مثل ثغرة Stagefright التي أصابت نظام تشغيل أندرويد وبالتالي مئات الملايين من الأجهزة الذكية، فإنّ اعتماد اسم مستخدم وكلمة مرور موحدة على جميع الخدمات بما فيها الخدمات المصرفية عبر الإنترنت هو قمة الغباء، لأنّ ببساطة إذا قام القرصان باختراق موقع سوق دوت كوم مثلاً ووجد بياناتك هناك ثم جرّبها على مواقع البنوك المختلفة سيدخل بسهولة على حسابك.

Computer-Password-Security-Hacker

وللأسف أغلبية الناس على الإنترنت يستخدمون نفس اسم المستخدم وكلمة المرور على الغالبية العُظمى من حساباتهم، على الأقل لا تكن من هؤلاء فيما يتعلق بحسابك البنكي، اجعل اسم المستخدم وكلمة المرور فريدين.

والآن سأعطيك نصيحتين عند استخدام الخدمات المصرفية عبر الإنترنت

استخدم اسم مستخدم وكلمة مرور مميزين. إذا كنت من هواة استخدام الخدمات المصرفية عبر الإنترنت ولا تستطيع الاستغناء عنها إطلاقًا، على الأقل ميّز كلمة المرور واسم المستخدم لهذه الخدمات مقارنةً بحساباتك الأخرى.

لا تدخل حسابك من شبكات الواي-فاي العامة. هذا الأمر هام جدًا ويقع فيه الكثير من الأشخاص، يجب ألّا تُدخل بياناتك المصرفية باستخدام شبكة واي-فاي عامة، والمقصود بذلك شبكة الواي-فاي في المقهى أو المركز التجاري أو غيرها من الأماكن العامة، أنت لا تعلم ما إذا كانت الشبكة مُخترقة.

عندك نصائح؟

من makeuseof

  • متوسط

    من المهم محو بيانات التصفح أو استخدام التصفح المتخفي ، وأيضاً إغلاق الصفحة بعد تسجيل الخروج .

  • عوض هلابي

    1- يجب على كل مستخدم التأكيد إغلاق البرنامج وتسجيل خروجه والتأكد من خروج البرنامج من المسار
    2- استخدام الجوال للتصفح البنوك التاكد انه موصول مباشرة بالشريحة البيانات ليس بالوايرليس اي الشبكة لانها دائما توقعك في مأزق اذا كان الشخص على نفس الشبكة مع ناس اخرين قادرين على الاختراق عن طريق الاي بي
    3- عدم تخزين كلمة المرور او ارقام الحسابات البنكيه في البريد الالكتروني لان بمعرفة الارقام والاسم فقط يستطيع شراء عن طريق الفيزا

    شكرا

تعليقات عبر الفيسبوك