انقطاع كابل انترنت بحري يوقف 80% من الخدمة عن الجزائر

20051213-01L_tcm100-1039978

تسبب إنقطاع أحد كابلات الألياف الضوئية المغذية للجزائر بخدمة الإنترنت إلى حرمان البلاد من 80% من قدرة النطاق الترددي الخاص بها، ولا تستبعد السلطات الرسمية أن يكون الإنقطاع بفعل فاعل.

وأوضح رئيس مجلس إدارة شركة اتصالات الجزائر ازواو مهمل أن الكابل البحري Sea-Me-We-4  الذي يربط عنابة بمرسيليا انقطع قبل يومين في نقطة على بعد 15 كيلومتر شمالي عنابة ما أثر على تردي خدمة الانترنت وقطع 80% من القدرة.

واتخذت الشركة إجراءات إسعافية مثل تحويل الإتصالات إلى كابل ثاني يربط الجزائر مع باليرمو في إيطاليا ويعطي قدرة 80 غيغابت ما ساهم بتغذية جزء يسير جداً لتعويض الإنقطاع حيث أن الكابل المتضرر تبلغ قدرته 400 غيغابت في الثانية.

وعملت الورشات على إصلاح الكابل البحري منذ مساء السبت ويتوقع أن يستغرق حتى نهاية الأسبوع كحد أقصى والوضع مرهون بالأحوال الجوية السائدة.

وكشف مهمل أن قطع الكابل تم بفعل فاعل وفق صور عرضتها الشركة في مؤتمر صحفي. وأظهرت الصور أن الكيبل قطع بأداة حادة وقدمت الشركة شكوى ضد مجهول.

وطمئن مهمل زبائن الشركة بأنها ستحسب كل أيام الإنقطاع وتعويضهم بعد تقييم الخسائر. الجدير بالذكر أن آخر الأرقام الرسمية عن عدد مشتركي الإنترنت في الجزائر تشير إلى 10 ملايين مشترك ما بين المتنقل والثابت.

اقرأ أيضاً: روسيا تخطط لقطع كابلات الإنترنت تحت البحر “في وقت الحرب”!

المصادر 1 2

تعليقات عبر الفيسبوك