الصين تخرق اتفاقية منع القرصنة مع الولايات المتحدة

barack-obama-xi-jinping-1-1024x767-640x479

لم تدم الإتفاقية التي عقدتها الصين وأمريكا بشأن القرصنة سوى ثلاثة أسابيع فقط حتى بدأت مجموعة من القراصنة المرتبطة بالصين بمحاولة اختراق ما لا يقل عن سبعة شركات أمريكية.

وكان كل من الرئيس الأمريكي والصيني قد اتفقا نهاية الشهر الماضي على عدم شن هجمات قرصنة واختراق ضد مصالح البلدين لأسباب تجارية في أوقات السلم.

وقالت شركة CrowdStrike للأمن والحماية أنها خمسة شركات تقنية وشركتي أدوية تمكنت من إيقاف هجمة قرصنة بدأت في 26 سبتمبر الماضي أي بعد يوم واحد فقط من اتفاق الرئيسين على عدم دعم حكومتي البلدين القراصنة بغرض سرقة أسرار تجارية أو ممتلكات فكرية كبراءات الاختراع أو أية معلومات سرية تتعلق بأنشطة الشركات.

وربطت شركة الأمن تلك الهجمات بمجموعة قرصنة تعرف بإسم Deep Panda التي يعتقد أنها تقف وراء اختراق إدارة شؤون الموظفين الأمريكين بداية العام التي سربت بيانات أكثر من 21 مليون موظف.

من جهتها أنكرت الحكومة الصينية أية علاقة لها بالمجموعة سابقاً. لكن تعتقد شركات الأمن والحماية الأمريكية أن المجموعة المذكورة تعمل بالنيابة عن الحكومة الصينية.

الجدير بالذكر أن البلدين قد اتفقا على إيجاد آلية حوار مشترك على أعلى المستويات لمنع هجمات القرصنة، لكن من غير الواضح بعد ما هي الإجراءات المطبقة بهذا الخصوص لاسيما أن هناك تأخير واضح ما بين الإتفاق والتنفيذ وهو ما استغلته المجموعات وحاولت القرصنة لكنها فشلت.

المصادر 12

تعليقات عبر الفيسبوك