الاتصالات السعودية (STC) تحقق صافي ربح 7.4 مليار ريال مع نمو الربح التشغيلي بنسبة 2.3% لفترة التسعة أشهر من العام 2015م

نمو ايرادات الخدمات لفترة التسعة أشهر بنسبة 10%، واجمالي الدخل يرتفع بنسبة 7%، مع استمرار ارتفاع ايرادات خدمات قطاع الأعمال وخدمات البيانات

STC

الرياض، المملكة العربية السعودية، 7/1/1437هـ الموافق 20/10/2015م: أعلنت مجموعة الاتصالات السعودية (STC) عن نتائجها المالية الأولية للفترة المنتهية في 30 سبتمبر 2015م (تسعة أشهر).

 

 

  • ارتفاع ايرادات الخدمات من العمليات المحلية خلال فترة التسعة أشهر بنسبة 10% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق
  • ارتفاع ايرادات الشركات الخارجية التابعة (الخاضعة لسيطرة الاتصالات السعودية) خلال فترة التسعة أشهر بنسبة 9% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق
  • ارتفاع الايرادات الموحدة خلال فترة التسعة أشهر بنسبة 9.7% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق ليصل الى 37,590 مليون ريال
  • ارتفاع الربح التشغيلي خلال فترة التسعة أشهر بنسبة 2.3% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق ليصل الى 9,381 مليون ريال
  • ارتفاع صافي الربح قبل الاستهلاك والإطفاء والفوائد والزكاة والضرائب (EBITDA) خلال فترة التسعة أشهر بنسبة 3.7% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق ليصل الى 14,911 مليون ريال
  • ارتفاع عدد عملاء خدمة الألياف الضوئية (FTTH) خلال الربع الثالث بنسبة 21% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، وبنسبة 6% مقارنة بالربع السابق
  • ارتفاع عدد خطوط الجوال العاملة خلال الربع الثالث بنسبة 5% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق وبنسبة 0.5% مقارنة بالربع السابق
  • ارتفاع عائدات قطاع الأعمال خلال الربع الثالث بنسبة 14% مقارنة بنفس الفترة العام السابق

 

 

 

وتعليقاً على هذه النتائج صرح الدكتور خالد بن حسين البياري، الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات السعودية (STC): “ان ارتفاع ايرادات الشركة خلال فترة التسعة أشهر بما يقارب نسبة 10%، وارتفاع صافي الربح قبل الاستهلاك والإطفاء والفوائد والزكاة والضرائب (EBITDA) بنسبة 3.7% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، يؤكد على أن الاستراتيجية التي تبنتها الشركة بدأت تحقق ثمارها ولله الحمد. أما بالنسبة لانخفاض صافي الربح خلال الفترة، فالسبب الرئيسي يعود الى استثمار الشركة في برامج سوف يكون لها تأثير ايجابي في المستقبل المنظور بإذن الله، مثل برنامج التقاعد المبكر، وعملية استبعاد الأصول القديمة. اضافة الى تسجيل خسائر غير تشغيلية وغير نقدية مرتبطة بالانخفاض الكبير في سعر صرف الليرة التركية مقابل الدولار خلال الفترة. وهنا، أود أن أؤكد  أن الشركة سوف تواصل استثماراتها في بنيتها التحتية، والشبكات المتطورة والتقنيات الجديدة وذلك في سبيل توفير أفضل الخدمات لعملائنا. حيث أن قطاع الاتصالات يمر بمرحلة تحول كبيرة ويشهد حالياً حواراً حول تكامل مزودي خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات والحوسبة السحابية و”إنترنت الأشياء”، إضافة لمواضيع ومجالات حيوية أخرى، والشركة من خلال استراتيجيتها قادرة على قيادة هذا التحول لما تتمتع به من مرونة عالية وسرعة استجابة كبيرة مع متطلبات سوق الاتصالات المتغيرة باستمرار، وتواكب كل هذه المتغيرات بطريقة توائم تطلعات عملاؤها. ولقد دأبنا في الشركة على تنفيذ استراتيجية تحوّل طموحة صُممت لتمكين الشركة من المنافسة في هذه البيئة الجديدة والعمل كمقدم خدمات اتصالات وتقنية معلومات فعال‎ وفق أعلى المعايير العالمية لتحقيق دور متميز على المستوى الوطني بإذن الله.”

 

على مستوى العمليات الدولية، شهدت فترة التسعة أشهر من العام الحالي نموا في إيرادات الشركات الخارجية التابعة (الخاضعة لسيطرة الاتصالات السعودية) بنسبة 9% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق. وذلك يعود بشكل رئيسي الى النمو المستمر في قاعدة عملاء الشركات التابعة وارتفاع حصصهم السوقية.

 

وعلى مستوى العمليات المحلية، شهدت فترة التسعة أشهر من العام الحالي نموا في الايرادات من العمليات المحلية بنسبة 10% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، نتيجة للنمو في ايرادات جميع القطاعات، وكذلك لاستمرار الشركة بطرح خدمات مميزة تحفز زيادة الاستخدام لخدمات الجوال المتنوعة المفوتر ومسبق الدفع “سوا”، مع توفير الأجهزة الذكية المناسبة، مما أدى الى ارتفاع عدد الخطوط العاملة خلال الربع الثالث بنسبة 5% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق وبنسبة 0.5% مقارنة بالربع السابق. ويرجع هذا الارتفاع  إلى مجموعة من العوامل، أهمها، استراتيجية الاتصالات السعودية المبنية على تحسين وإثراء تجربة العملاء، والاستمرار في تقديم خدمات نوعية وعروض جديدة تلبي احتياجاتهم، اضافة إلى زيادة الاستثمار في تطوير البنية التحتية للشبكات اللاسلكية. كما شهد الربع الثالث استمرار النمو في حجم حركة البيانات على شبكة الجيل الرابع، وذلك يعود بشكل رئيسي الى استمرار الشركة في نشر شبكة الجيل الرابع في مختلف المناطق، وكذلك الى توفير الشركة للأجهزة الذكية الأحدث والمتوافقة مع تقنية الجيل الرابع.

 

كما، واصل القطاع السكني وقطاع الأعمال خلال الربع الثالث نشر شبكة الألياف البصرية في المملكة، حيث ارتفع عدد عملاء خدمة الألياف الضوئية (FTTH) خلال الربع الثالث بنسبة 21% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق وبنسبة 6% مقارنة بالربع السابق. كما أن الشركة مستمرة في تعزيز خدمات الهاتف الثابت عبر الجيل الجديد من خدمات جود والخدمات المصاحبة للخدمة.

 

كما سجلت اجمالي عائدات قطاع الأعمال خلال الربع الثالث ارتفاعا بنسبة تقارب الـ 14% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، وذلك نتيجة لارتفاع عائدات خدمات البيانات من قطاع الأعمال خلال الربع الثالث بنسبة 19% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.

 

 

تعليقات عبر الفيسبوك