ميديوم تعلن عن عدد المزايا الجديدة التي تهم كل مدون

M

بعد مرور عامين على فتح باب المشاركة للجميع في منصة التدوين ميديوم، جاءت اليوم بتغييرات كبيرة تشمل تحديث لتطبيقه على الهواتف الذكية وميزة الإشارة وتحسين المحرر وفتح الواجهة البرمجة للنشر على ميديوم وحتى ربط مدونتك بنطاق خاص بك.

اجمالاً هذه التغييرات التي تبدأ من التصميم وصولاً للمزايا الجديدة تهدف إلى تحويل ميديوم بمثابة شبكة اجتماعية للمدونين لمشاركة محتواهم وجذب القراء إليها لمتابعة المحتوى.

لنبدأ بتطبيق ميديوم للأجهزة الذكية حيث تضاعفت معدلات القراءة من خلالها ثلاثة مرات خلال الأشهر الستة الماضية. حتى أن بعض المستخدمين يقرأون محتوى ميديوم على تطبيقه أكثر من الويب. الآن هناك تحديث للتطبيق تأتي بطرق جديدة لاستكشاف المحتوى والتدوينات، تحسينات على الملف الشخصي ونشاط المستخدمين وحتى امكانية الكتابة والتحرير مباشرة من التطبيق والمزيد. شملت التحديثات تطبيق الأندرويد و iOS.

واقتبست ميديوم ميزة الإشارة من تويتر – لا عجب في ذلك – حيث يمكنك استخدام علامة @ وبعدها كتابة الحروف الأولى من اسم اي مستخدم آخر في ميديوم وسيتم إرسال إشارة له بمثابة إشعار كما سيتم ربط اسمه تشعبياً بملفه الشخصي.

ومع أن محرر كتابة التدوينات مميز بتصميمه وفعاليته لكنه قابل للتطوير دائماً من أجل جعله أسهل والتطوير لايعني فقط إضافة مزايا بل حتى إزالة أشياء أصبحت معيقة.

ولكسب المزيد من المحتوى، وإن لم ترغب بالكتابة مباشرة في ميديوم لكن تريد عرض محتواك هناك، فتحت المنصة واجهتها البرمجية للنشر للمطورين بحيث يمكن استخدام تطبيقات على الهواتف الذكية والحواسب الشخصية في الكتابة والنشر على ميديوم، كما أنها تدعم منصتي بلوغر وووردبريس من أجل إرسال تدويناتك من خلالها إلى ميديوم.

وأخيراً كانت قد بدأت ميديوم فترة تجريبية لربط مدونات المستخدمين مع أسماء نطاقات خاصة بهم وانضم أكثر من مئة موقع. واليوم فتحت المجال للجميع بحيث يمكنهم وضع اسم نطاق لمدونتهم واعتمادها كمدونة خاصة.

وكل هذه التغييرات تحتاج إلى تصميم شعار جديد وهو ما فعلته حيث تحول حرف M إلى تصميم ثلاثي الأبعاد بدلاً من المسطح سابقاً، ووعدت بالمزيد من التحديثات في المستقبل.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك