قوقل تقترب من استثمار 650 مليون دولار في خدمة التواصل Symphony

Letters spell the word "Alphabet" as they are seen on a computer screen with a Google search page in this photo illustration taken in Paris

وصلت قوقل إلى المراحل الأخيرة من اتفاقية تمويل كبيرة ستضخها في خدمة التواصل الآمنة المخصصة للشركات المالية Symphony من المتوقع الإعلان عنها رسمياً الأسبوع القادم.

وكانت وول ستريت جورنال قد أشارت مؤخراً أن قوقل ستدفع 650 مليون دولار ضمن جولة التمويل الحالية التي تطلقها Symphony. والمثير للاهتمام بحسب المصادر أن هذا الاستثمار سيأتي من قوقل نفسها وليس من ذراعيها الاستثماريين التي كانت بالعادة تضخ أموال في شركات ناشئة وهي Google Ventures و Google Capital اللتين أصبحتا الآن جزء من شركة ألفابت أي منفصلة عن قوقل.

وكانت وزارة الخدمات المالية قد أثارت مخاوف من تقنيات التشفير في Symphony إن كانت قادرة على حماية الرسائل والبيانات التي ستتداولها مصارف الاستثمار بواسطة الخدمة.

وحالياً هناك 15 مصرف ومؤسسة مالية عملاقة في وول ستريت دعمت Symphony بما فيها Bank of America, Merrill Lynch, Credit Suisse, J.P. Morgan و Citi وكلها ضخت ما يصل إلى 66 مليون دولار. وفي الواقع تعتبر قوقل أول مستثمر في الخدمة من خارج الوسط المالي.

وتستخدم Symphony تقنيات تشفير متقدمة لضمان سرية الرسائل التي تتبادلها الشركات المالية، كما تتميز بأنها تحفظ الرسائل لديها لمدة تصل إلى سبع سنوات وهو ما يطلبه القانون بحيث يمكن الرجوع إليها للفصل في نزاعات قضائية قد تنشئ.

الجدير بالذكر أن العديد من مصارف الاستثمار والمؤسسات المالية في وول ستريت تعتمد على خدمتي Bloomberg LP و Thomson Reuters للتواصل وتقديم المعلومات المالية، وتكلف هذه البوابات عشرات آلاف الدولارات سنوياً لكل مشترك، في حين أن Symphony تعد منافس قوي حيث أن رسومها 50 دولار للمستخدم شهرياً للشركات التي لديها أكبر من 50 موظف، في حين تقدم خدماتها مجاناً للشركات الأصغر.

المصدر