إنضمام سنودن إلى تويتر يُكلّفه 47 جيجابايت من سعة البريد الإلكتروني!

snowden-2

قد تتفق أو تختلف مع إدوارد سنودن، فالبعض يعتبره بطل للبشرية بسبب أفعاله الإيجابية التي ترفع من اهتمام العامة بخصوصية بياناتهم عند التواجد على الإنترنت، والبعض الآخر يراه خائن لبلاده «أمريكا» بسبب تسريب معلومات حساسة من وكالة استخباراتية هي وكالة الأمن القومي الأمريكية.

بالرغم من الآراء المختلفة حول سنودن إلّا أنّه يعتبر أحد المؤثرين في الويب بقوة خلال العامين الماضيين، حتى أنّ دخوله إلى شبكة التدوين المُصغّر « تويتر » خلّف الكثير من الحديث. فبعد أيام فقط من انضمامه وصل عدد متابعين حسابه إلى أكثر من مليون متابع، أملًا بالطبع في الحصول على التسريبات أولًا!

لكن للأسف -بالنسبة لسنودن- أخطأ الرجل خطأ كبير عند انضمامه إلى تويتر، فهو لم يوقف ميزة إرسال التنبيهات بالبريد الإلكتروني، لذا قامت خوادم تويتر بإرسال تنبيه مع متابعة كل شخص لحسابه، أي بحسبة بسيطة أكثر من مليون رسالة بريد إلكتروني. قام سنودن بحساب حجم الرسائل الجديدة ووجد أنّها تجاوزت 47 جيجابايت من سعة البريد الإلكتروني.

جدير بالذكر أنّ إدوارد سنودن هو المسئول الأول عن تسريب وثائق وكالة الأمن القومي التي فضحت ممارسات الشركات التقنية الكبرى وتقديمها بيانات المستخدمين إلى الوكالة على طبق من ذهب، فيما عُرف وقتها بفضيحة بريزم.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك