السعودية هي الهدف الأول لتوسعات الشركات الناشئة في المنطقة

ksa-flag

أجرت شركة ومضة التقنية بحث بناء على بيانات استطلاع رأي شمل عدد 494 رائد أعمال من مصر والأردن والإمارات ولبنان، وكان الاستطلاع عبارة عن مجموعة أسئلة حول المصاعب التي يواجهها رواد الأعمال يوميًا في إدارة شركاتهم الناشئة.

كما نوهت الشركة إلى أنّه بالرغم من عدم وجود رقم حقيقي لعدد رواد الأعمال في المنطقة -أو هذه الدول تحديدًا- إلّا أنّه من النادر وجود رائد أعمال في المنطقة مقارنة بالأرقام العالمية لرواد الأعمال.

يشير البحث إلى نمو في ريادة الأعمال بمنطقة الشرق الأوسط وجنوب أفريقيا بشكل عام خلال الآونة الأخيرة، وتحديدًا في الدول الأربعة المذكورة (مصر والأدرن والإمارات ولبنان) حيث استحوذت هذه الدول على نصيب الأسد من ريادة الأعمال في المنطقة من حيث الحصول على التمويل وحاضنات الاستثمار والمؤسسات الداعمة لريادة الأعمال.

Screen Shot 2015-09-29 at 11.17.38 AM

على مدار الخمسة أعوام الماضية بلغ حجم النمو في ريادة الأعمال بالمنطقة 80 بالمئة -من 2010- حيث خرجت الكثير من مسرعات الأعمال وبرامج التمويل، وبلغت حصة الدول الأربعة المذكورة 60 بالمئة من إجمالي سوق ريادة الأعمال.

الهيمنة للذكور

وخرج البحث بالعديد من الأرقام المثيرة للاهتمام، فوجد مثلًا أنّ 70 بالمئة من مؤسسي الشركات الناشئة ذكور وفي مصر وحدها بلغت هذه النسبة 82 بالمئة والغالبية العظمى منهم من حاملي المؤهلات العليا. وكان التمويل الذاتي أو من العائلة هو الطاغي على هذه المشاريع، وفي الأردن فقط 50 بالمئة من التمويل جاء من العائلة والأصدقاء.

كما وجد البحث أنّ الشركات الناشئة في المنطقة ترى سوق الخليج هدف جيد للتوسع و38 بالمئة من الشركات الأردنية ترى المملكة العربية السعودية المكان الأمثل للبدء في التوسعات خارج النطاق المحلي، وأغلب المعوقات التي تواجه الشركات وتحد من توسعها هو عدم العثور على المواهب اللازمة لهذا التوسع.

Screen Shot 2015-09-29 at 11.19.59 AM

في الأردن بلغ أوج نشاط الشركات الناشئة في 2010 لتُسجّل حضورها كأول الدول العربية المهتمة بريادة الأعمال، وساعد على ذلك الثقافة العامة الأردنية والمناخ المناسب للاستثمار الجرئ، بينما في مصر كان عام 2013 هو الأكثر نشاطًا بعد قيام ثورة يناير واستقرار الأمور بعض الشيء. بينما في لبنان كانت الفترة من 2011 وحتى 2013 هي الأنشط على الرغم من تعداد السكان الضئيل مقارنة بدول عربية أخرى. وبالنسبة للإمارات العربية المتحدة كان العام 2013 هو الأكثر نشاطًا.

أغلب الشركات الناشئة التي ترغب في التوسع بالمنطقة كان تركيزها على منطقة الخليج، وحلّت المملكة العربية السعودية في المركز الأول بنسبة 32 بالمئة من الشركات التي ترغب بالتوسع بها، ثم جاءت الإمارات بالمركز الثاني بنسبة 28 بالمئة ثم قطر ثالثًا بنسبة 16 بالمئة.