تحقيقات مع قوقل بشأن تطبيقاتها المثبتة مسبقاً على الأندرويد

google-apps-folder

مرة أخرى شركة قوقل تحت مجهر السلطات الأمريكية للتحقيق فيما إذا كانت تنتهك قوانين منع الاحتكار أم لا بشأن نظام التشغيل أندرويد.

حيث توصلت هيئة التجارة الإتحادية الأمريكية إلى اتفاقية مع وزارة العدل لترأس تحقيقات حول نظام أندرويد. حيث تعتقد هيئة التجارة أن قوقل تعطي أولوية لخدماتها وتطبيقاتها على نظام أندرويد وتقيد خدمات الآخرين.

بكل حال لاتزال التحقيقات في بدايتها وليس بالضرورة أن تفضي إلى رفع قضية بحق قوقل واتهامها بإنتهاك قوانين منع الاحتكار وحرية المنافسة. وكانت هيئة التجارة الدولية قد أغلقت تحقيقات مع قوقل بشأن منع الاحتكار أيضاً لكن تلك المرة كانت تتعلق بمحرك البحث.

وكان الاتحاد الأوروبي قد بدأ مطلع العام الحالي تحقيقاته الخاصة حول نظام أندرويد بعد شكاوى من مجموعة تمثل شركة مايكروسوفت ونوكيا وغيرها. لكن يبدو أن التحقيقين الآن لا يرتبطان ولا يتعاونان مع بعضهما.

وتبلغ حصة انتشار نظام الأندرويد في السوق الأمريكي بنحو 59% في حين تمثل هواتف آيفون 38% من السوق وويندوز فون 2.35% حسب بيانات IDC. وبذلك سترى التحقيقات إن كانت قوقل تستغل انتشار نظام الأندرويد لترويج خدماتها وتطبيقاتها المثبتة مسبقاً لاسيما البحث والخرائط.

وتذكرنا هذه التحقيقات بالقضية الشهيرة التي رفعت على مايكروسوفت عام 1998 وتتهمها بترويج متصفح الانترنت الخاص بها مع نظام التشغيل ويندوز حيث يأتي مثبتاً افتراضياً ما يمنع المنافسة. وتزود قوقل عدة تطبيقات خاصة بخدماتها مع الهواتف الذكية العاملة بنظام أندرويد، لكن بنفس الوقت هناك العديد من الشركات المصنعة التي تختار عدم ادراجها إطلاقاً.

المصدر