قوقل تواجه اتهامات جديدة في روسيا بشأن “احتكار التطبيقات”

شعار قوقل الجديد

عند شراء جهاز أندرويد، من الطبيعي أن تجده مُحَمَّلًا بتطبيقات وخدمات قوقل، مثل جيميل، والبحث، وغيرها من التطبيقات. بالنسبة لكل ما سبق، قد يراه معظمنا أمرًا طبيعيًا، أما بالنسبة لمحرك بحث ياندكس الروسي، فإنه يعتبر ذلك احتكارًا.

وكانت الشركة قد تقدمت بشكوى ضد قوقل في وقتٍ سابق من العام الجاري، والآن، فإن دائرة مكافحة الاحتكار الفيدرالية في روسيا FAS تدعم الشركة. وتم اتهام قوقل بأنها تطلب من الشركات المصنعة لأجهزة أندرويد بصفة غير رسمية أن يتم إدراج تطبيقاتها وخدماتها وكذلك متجر قوقل بلاي في أجهزتهم، الأمر الذي تعتبره الشركة شكلًا من أشكال الاحتكار، تمامًا مثل قضية مايكروسوفت عندما أدرجت إنترنت إكسبلورر مع ويندوز على مدار السنوات العديدة السابقة.

ما الذي يعنيه ذلك بالنسبة لقوقل؟ يبدو أن FAS ترغب في تغريم قوقل بغرامة مالية، مع تحديد تلك الغرامة خلال الأسابيع المقبلة. تلاحظ أن FAS تريد أيضًا فرض عقوبات إضافية إن لم تتوقف قوقل عن تلك المُمارسات على أجهزة أندرويد في روسيا.

حاليًا، تفتقد قوقل وجودها في الصين بسبب الأمر نفسه، على الرغم من وجود خطط للشركة لعودتها بضوابط جديدة. إذا امتثلت قوقل لتلك الطلبات، فلا شك أن ذلك سيؤثر بشكل كبير على الشركة.

بانتظار رد قوقل على ذلك، ويبقى أن نرى ما إذا كانت الشركة تخطط للمضي مع تلك الضوابط الخانقة لها، أم أنه لا يزال في جُعبتها العديد من الخطط البديلة.

المصدر: Android Police


تعليقات عبر الفيسبوك