آيفون 6S و6S بلس ليست مُجرّد هواتف مُحسّنة

بعد ثلاثة أيام من إعلان آبل رسميًا عن هواتفها الجديدة آيفون 6S و6S بلس، فتحت الشركة الطلب المُسبق على الأجهزة في عدد محدود من الدول، إلا أن جميع مُتابعي التقنية ينتظرون الأرقام التي ستصدر من آبل والتي دائمًا تُعتبر قياسية في تاريخ الشركة بشكل خاص، وسوق الهواتف الذكية بشكل عام.

وبإستثناء هاتف آيفون الأول الذي أطلق في عام 2007، فإن جميع هواتف آيفون حصلت على تحديثات بسيطة بعد عام من إطلاقها، حيث تُحافظ على نفس التصميم مع إضافة الحرف S إلى الاسم الأصلي.

لذا قد تبدو الأجهزة الجديدة مُجرّد تحديث لأجهزة آيفون 6 و6 بلس بما أنها ضمن الفئة إس، لكن سلسلة التحديثات التي تضمّنتها تُعتبر الأكبر في تاريخ الشركة.

آيفون 3G و3GS

بالعودة إلى هاتفي آيفون 3G و3GS نجد أن الأخير قدّم ميّزات مثل بوصلة رقمية، نظام التحكم الصوتي بالهاتف والموسيقى، بالإضافة إلى إمكانية تصوير الفيديو. أما من ناحية العتاد، فيعمل هاتف 3GS بمعالج بتردد 600 ميجاهيرتز وذاكرة عشوائية 256 ميجابايت مُقارنة بـ 412 ميجاهيرتز وذاكرة 128 ميجابايت فقط لهاتف آيفون 3G.

واستخدمت آبل في آيفون 3GS كاميرا بدقة 3.2 ميجابيكسل، بعد استخدامها لكاميرا 2 ميجابيكسل فقط في آيفون 3G، كما يُعتبر الجهاز المُحدّث أول هاتف آيفون يتوفر بمساحة تخزين 32 جيجابايت.

آيفون 4 و4S

في عام 2011 تم إطلاق هاتف آيفون 4S الذي يُعتبر أول هاتف من آبل بمساحة تخزين تصل إلى 64 جيجابايت. وحصل الهاتف نفسه على تحسين في الكاميرا حيث استخدمت آبل كاميرا بدقّة 8 ميجابيكسل بعدما كانت بدقة 5 ميجابيكسل في آيفون 4، كما أضافت ميّزة التصوير البانورامي لأول مرة. أما حجم البطارية فقد تغيّر قليلًا من 1420 ميلي أمبير في آيفون 4 إلى 1432 ميلي أمبير في آيفون 4S.

لكن آيفون 4S قدّم دعمًا لشبكات CDMA، وعمل بمعالج ثنائي النواة مُقارنة بمعالج أحادي النواة في آيفون 4 ومعالج رسوميات مُحسّن قليلًا.

آيفون 5 و5S

بدأت آبل بتغيير استراتيجيتها قليلًا عند تحديث أجهزتها بسبب حدّة المُنافسة وكثرة الأجهزة التي لم تعد تنحصر بشركة سامسونج فقط.

فهاتف آيفون 5S احتوى على قارئ للبصمة، ومعالج يعمل بمعمارية 64 بت لأول مرّة والذي من شأنه تحسين أداء الأجهزة بشكل كبير. كما اعتمدت آبل على ذواكر عشوائية بمساحة 1 جيجابايت من نوع LPDDR3 بعدما استخدمت LPDDR2 في آيفون 5.

استطاعة البطارية أيضًا تحسّنت وارتفعت من 1440 ميلي أمبير إلى 1560 ميلي أمبير، وتوفر الجهاز الجديد باللون الذهبي لأول مرّة بعد الاعتماد على اللونين الأبيض والأسود لفترة طويلة.

الأجهزة الجديدة، ليست مُجرد تحديث

آيفون 6 إس

قد يتفاجئ المُستخدم أن هواتف آيفون 6S و6S بلس تأتي ببطارية أصغر، ومع ذلك أعلنت آبل أن الأداء لن يختلف عن هواتف 6 و6 بلس بفضل الكثير من التحديثات.

بدايةً، غيّرت الأجهزة الجديدة مفهوم التعامل مع الشاشات التي تدعم اللمس المُتعدد والتي أُطلقت لأول مرة عام 2007، فبفضل تقنية 3D Touch القادرة على تمييز الفرق بين لمس الشاشة بطريقة عادية أو الضغط عليها ستتغيّر تجربة الاستخدام بشكل كامل.

آيفون

يُمكن الآن الضغط على آيقونة أي تطبيق لتظهر قائمة لتنفيذ بعض المهام بشكل سريع، كما يُمكن لمس الآيقونة بالطريقة التقليدية لفتح التطبيق كما هو الحال سابقًا، والاستفادة من هذه الميّزة لا ينحصر في هذا المثال فقط، بل أيضًا اعتمدت بعض الألعاب على التقنية الجديدة مانحةً المُستخدم تجربة جديدة.

المواد التي صُنع الهاتف منها تغيّرت أيضًا واستخدم الألمنيوم من فئة 7000 التي تُستخدم في صناعة الطائرات، حيث تتميّز هذه الفئة بخفّة وزنها ومقاومتها العالية.

من ناحية المعالج، فإن الهواتف الجديدة تعمل بمعالج A9 الذي يوفر سرعة معالجة أسرع بنسبة تصل إلى 80% حسبما أعلنت آبل، ومعالج رسوميات جديد يُحسّن عرض الرسوميات بنسبة تصل إلى 90% أيضًا حسبما أعلنت آبل.

ولم تقف تحديثات العتاد عند هذا الحد، حيث استخدمت آبل شريحة M9 الجديدة والتي تقوم بتشغيل بعض الميزات بشكل دائم دون استهلاك البطارية بشكل كبير وهذا يُفسّر عدم اختلاف فترة عمل الأجهزة دون شحن على الرغم من تزويدها ببطارية أصغر.

الذواكر العشوائية ارتفعت من 1 جيجابايت إلى 2 جيجابايت، أما الكاميرا الخلفية فأصبحت بدقة 12 ميجابيسكل وتصوير الفيديو بدقة 4K أصبح متوفرًا، كما قامت آبل بتحسين الكاميرا الأمامية أيضًا لتصبح بدقة 5 ميجابيكسل وضوء فلاش يصدر من الشاشة ريتينا عالية الدقة.

بإلقاء نظرة سريعة على ميّزات آيفون 6S وآيفون 6S بلس نجد أنها الأكبر في تاريخ الشركة، وأن آبل لا تُريد أن ينتظر المُستخدم حتى آيفون 7 لتغيير جهازه. وبإستثناء التصميم، يُمكن إخراج هذه الأجهزة من فئة S ووضعها في فئة رئيسية لوحدها بفضل التحديثات الكبيرة التي قُدمت فيها.

وكمُستخدمين لا يُمكننا سوى الانتظار حتى تخرج الأرقام الرسمية بعد نهاية يوم 12 سبتمبر لنرى عدد الطلبات المُسبقة التي حصل عليها الجهاز، خصوصًا أن الطلب المُسبق على هواتف آيفون 6 وآيفون 6 بلس سجّل رقم قياسيًا حيث حصلت آبل على 4 مليون طلب مُسبق خلال أول 24 ساعة فقط !

  • Abod

    الايفون 4 كان كاميرته 5 ميجابيكسل
    والايفون 4s كاميرته 8 ميجا بيكسل وهذا تحديث ..
    الامر نفسه مع ايفون 6 تم تحديث كاميرته مع 6s

    هاتف iPhone 6s و 6s plus يستحقان الاقتناء كونهما يقدمان مميزات لا تتوفر في iPhone آخر !

    • نشكركم ونعتذر على السهو، تم التعديل.

  • saud

    نسيتو سيري في ايفون 4s

  • abrar

    كم سعره طيب؟

  • abrar

    ومتى راح ينزل ان شاءالله ؟

تعليقات عبر الفيسبوك