آبل ترد على مخاوف الخصوصية من سيري و الصور الحية في الآيفون الجديد

introducing_iphone_6s_and_iphone_6s_plus_with_3d_touch

من بين المزايا الجديدة التي أعلنت عنها آبل في مؤتمرها الأخير أن المساعد سيري الآن يستمع إليك دائماً ولا داعي لاستخدام زر الرئيسية لطلبه بل يكفي أن تقول “Hey Siri” ويظهر لك ما يعني أن المايكروفون في حالة تشغيل دائمة. كذلك هناك ميزة Live Photos والتي تقوم بتسجيل ثواني من الفيديو قبل وبعد التقاط أي صورة ما يعني أن الكاميرا تسجل حتى قبل ضغط زر التسجيل. هاتين الميزتين أثارت مخاوف الخصوصية لدى العديد من المستخدمين ما دفع آبل للرد عليها في محاولة للطمأنة وتبديد المخاوف.

مع أن الميزتين يمكن إيقافهما وتعطيلهما يدوياً، لكن لو اردت الاستفادة جيداً منهما يجب أن تكون مطمئن. تقول آبل أن سيري عندما يستمع إلى صوتك فإنه يتم معالجة الصوت في جهازك فقط أي لا يتم إرسال أي شيء إلى آبل ما لم يكن سيري قيد العمل. هذا يعني أن الآيفون 6 اس سيقوم بتسجيل بضعة ثواني من الصوت على جهازك ويقوم بإعادة الكتابة فوقها بالتالي – نظرياً على الأقل – لن تكون قادراً على الوصول إلى المقاطع الصوتية المسجلة سابقاً.

أما بالنسبة لميزة Live Photos فإن الكاميرا والمايكروفون يقومون بالتسجيل بمجرد فتح تطبيق الكاميرا بدون الحاجة لضغط زر التسجيل. لكن لا يتم حفظ أي شيء من المسجل على الجهاز ما لم يتم ضغط زر التسجيل وكذلك لا يتم إرسال أي شيء من الجهاز.

يذكر أن هذه المخاوف ظهرت حتى عندما ظهرت المزايا أولاً على نظام الأندرويد، فهاتف موتو إكس الذي أطلقته موتورولا قبل عامين جاء بميزة الاستماع الدائم وكذلك خدمة HTC Zoe التي “نسخت” عنها آبل من HTC جاءت بميزة التسجيل قبل وبعد الصور لإعطائها نبضة من الحياة والتفاعل.

بكل حال بعد أن يصل الآيفون 6 اس الذي بدأ الطلب المسبق عليه اليوم لأيدي المستخدمين ستقوم شركات الأمن والحماية باختبار الخصوصية في هذه المزايا والتأكد من تصريحات آبل التطمينية.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك