هل من الممكن عودة خدمات قوقل للعمل في الصين من جديد؟

شعار قوقل الجديد

إذا كنتم تملكون أحد هواتف أندرويد داخل الصين، ستجدون أن خدمات قوقل لا تعمل. وبدلًا من ذلك، ستستقبلكم متاجر تطبيقات صينية من أمثال بايدو وغيرها. لكن في أحدث التقارير، يبدو أن قوقل بإمكانها العودة، ولكن تحت رقابة مُشَدَّدَة.

أحد الأسباب التي لا تجعل لشركة قوقل وجودًا في الصين، لا سيما بسبب مخاوف الهجمات الإلكترونية والتجسس. وفي واقع الأمر، ليست قوقل هي الشركة الوحيدة المحظورة هناك، بل فيسبوك، وتويتر، وحتى اليوتيوب، كلهم ليس لهم وجود في الصين، مما يضطر الصينيُّون إلى اللجوء إلى البدائل المحليَّة.

وعلى ما يبدو أن قوقل تعتمد كثيرًا على شركاء أندرويد من الشركات الصينية – مثل هواوي – للعودة إلى الصين. لكن أحد الشروط هي أن قوقل ستحتاج إلى حذف بعض التطبيقات من متجر قوقل بلاي، التي تعتبرها الحكومة الصينية غير مُناسبة، مثل التطبيقات التي تُصَوِّرُ الحكومة الصينية في إطارٍ سيئ.

التقرير غني بالمعلومات، وفي غنى عن الإشارة أيضًا أن قوقل أعربت عن استعدادها لذلك، وذكرت أنها لا تخطط لبيع الوسائط، على غرار الأفلام، وحتى الكتب، وإنما في الوقت الحالي تهتم بالتطبيقات فقط.

رفضت قوقل التعليق على التقرير، لذا ضعوه في اعتباركم إلى أن نتأكد من صحة ما ورد بالتقرير. لكن حتى وإن عادت تطبيقات قوقل تحت رقابة مُشَدَّدَة، فإن عودة قوقل في حد ذاتها إلى الصين لا بُد أنه سيسعدها كثيرًا، هي ومُستخدِميها.

المصدر: The Verge


تعليقات عبر الفيسبوك