مسح من كانون يكشف أنّ واحدة من بين خمس مؤسسات صغيرة ومتوسطة في دول الخليج تملك إمكانية الطباعة عن بعد

Canon Direct Print and Scan for Mobile application

 

 

أجرت كانون الشرق الأوسط مسحاً مؤخراً شمل ألف مؤسّسة صغيرة ومتوسطة في أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي، كشف أنّ واحدة فقط من بين خمس مؤسّسات في المنطقة تملك خيار الطباعة عن بعد.

وتبيّن من المسح أيضاً أنّ المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة تتردّد في الاستثمار في الحلول التي تشمل تقنيات الطباعة عن بعد، وأنّ هذه التسهيلات شائعة أكثر لدى المؤسّسات التي تحقّق مردوداً أعلى. لم يتّضح أنّ الوعي حول خدمات الطباعة التي تسهّل الإنتاجية ضئيل إلى حد ما فحسب، بل فضح أيضاً غياب الإدارة والمنظومة السليمة للطباعة لدى المؤسّسات.

الطباعة عن بعد عبارة عن تكنولوجيا تسمح بالنفاذ إلى الطابعات على الشبكة عن طريق الحوسبة السحابية، فتتيح للمستخدم طباعة أي مستند من أي مكان وفي أي وقت، ومن أي جهاز. وهكذا يمكن إرسال المستندات من الكمبيوترات، والكمبيوترات المحمولة، والأجهزة اللوحية، والهواتف الذكية إلى طابعة في آخر الصالة، أو في ردهة فندق في مبنى ثانٍ، أو في متجر لخدمات المكاتب في الجهة الأخرى من الشارع.

في هذا الإطار، قال هندريك فيربروغي، مدير التسويق في كانون الشرق الأوسط: “بالنسبة إلى المؤسسات في المنطقة التي ترزح دائماً تحت ضغط متطلّبات العمل وضيق الوقت، قد تشكّل حلول الطباعة من كانون تغييراً ثورياً يساعدها على تسريع عملياتها وتلبية المطالب بدقّة وعلى الوقت. والفرصة سانحة للشركات في المنطقة لكي تُجري تغييرات بسيطة وغير مُكلفة على خدمات تكنولوجيا المعلومات، ممّا سيترك أثراً ملحوظاً على سير عملها ويحدّ في الوقت ذاته من التكاليف ويحسّن فعالية القوى العاملة”.

مع أنّ الدراية المحدودة أو غير الكافية بوجود هذه الحلول هي أحد أبرز الأسباب وراء عدم الاستفادة منها، فقد ذكر المجيبون على المسح أنّ أكثر ما يقلقهم من اعتماد حلول الطباعة ذات الوظائف المتحرّكة أو السحابية هو تأثير هذه التكنولوجيا الجديدة على أمن البيانات والشبكة، وكلفتها، واندماجها مع المنظومة والتطبيقات القائمة. ومن أبرز المخاوف أمن الطباعة على الأجهزة المتحرّكة، إذ تريد المؤسّسات أن تتمكّن من التأكّد من هوية المستخدمين الذين ينفذون إلى أجهزة الطباعة من الهواتف الذكية أو الأجهزة اللوحية، ومن مراقبتهم.

لمعالجة هذه المشكلة، تقدّم كانون عدداً من حلول الطباعة السحابية التي تساعد على تأمين سبل بسيطة وآمنة للطباعة والمسح من الأجهزة المتحرّكة، وتتيح طباعة آمنة أكثر من أي مكان تقريباً عبر الخدمات السحابية في ما يلي:

 

تطبيق Canon Direct Print and Scan for Mobile

صُمّم تطبيق  Canon Direct Print and Scan for Mobile لتلبية الطلب المتنامي للمحترفين المتنقّلين، المضطرين إلى مجاراة طبيعة عملهم المتغيّرة بسرعة فيزوّدهم  بحل سلس للطباعة والمسح على الأجهزة المتحرّكة. يحدث هذا الحل ثورة في طريقة عمل المؤسّسات في المنطقة، إذ يحدّ من ضغط العمل، ويضمن التنسيق بشكل أفضل وتوفير التكاليف وتلبية المطالب على الوقت.

بفضل هذا التطبيق، بإمكان المستخدم طباعة الرسائل الإلكترونية والملفات المرفقة بها والملفات بصيغة PDF و TXT و JPG وTIFF، إلى جانب الصور من ألبومات الصور، مباشرة من الأجهزة المتحرّكة إلى طابعات imageRUNNER أو imageRUNNER ADVANCE من كانون. ويسمح أيضاً بمسح المستندات المطبوعة من طابعات imageRUNNER وimageRUNNER ADVANCE متعدّدة الوظائف من كانون من الأجهزة المتحرّكة.

حلول PIXMA للطباعة

تسمح حلول PIXMA للطباعة من كانون بطباعة الصور أو المستندات بسرعة ومباشرة من بعض الخدمات السحابية ومنها Google Drive وفيسبوك وDropbox. وبفضل تطبيق FREE PPS، يستطيع المستخدم الاطلاع على الصور والمستندات داخل الجهاز المتحرّك عتد التحقّق من إعدادات الطابعة، ومراجعة الدليل ومسح المستندات من دون الحاجة إلى كمبيوتر.

تطبيق AirPrint

ابتكرت كانون تطبيق AirPrint خصيصاً لأجهزة iPhone و iPad وiPod Touch، ليتمكّن المستخدم بسهولة من طباعة الصور والرسائل الإلكترونية والصحفات الإلكترونية وغيرها من المستندات لاسلكياً من دون داعٍ لتنزيل برامج تشغيل على الجهاز، ممّا يوفّر الوقت ويؤمّن تجربة سلسة. يتوافر تطبيق AirPrint على طابعات PIXMA اللاسلكية المتكاملة للصور التي تعمل بنفث الحبر وطابعات PIXMA اللاسلكية المكتبية المتكاملة.

تطبيق Google Cloud Printing

بإمكان المستخدم الاستعانة بطابعة متلائمة مع خدمة Google Cloud Print Ready من كانون لطباعة الصور والمستندات، بمجرّد تسجيل الطابعة بحساب Google Cloud Print من دون تنزيل برنامج تشغيل على الجهاز. فلا يحتاج سوى حساب جوجل يخوّله الطباعة من Gmail وGoogle Docs على الأجهزة المتحرّكة ومن متصفّح Google Chrome.

تطبيق PIXMA/MAXIFY Cloud Link

يحلّ تطبيق  PIXMA/MAXIFY Cloud Link مشاكل الطباعة، فيسمح بالنفاذ مباشرةً إلى الملفات من مجموعة من مواقع تشاطر الصور ومواقع التواصل الاجتماعي ومواقع حفظ الصور. والأفضل بعد أنّه بإمكان المستخدم إرسال البيانات الممسوحة مباشرة إلى مواقع حفظ الصور من طابعات PIXMA أو MAXIFY، فجلّ ما يحتاجه إحدى هاتين الطابعتين مزوّدة بخاصية الاتصال بالإنترنت اللاسلكية Wi-Fi أو الإيثرنت، للطباعة بسهولة من السحابة ومسح المطبوعات إليها.

تطبيق Mopria

صُمّم تطبيق Mopria Standard القياسي خصيصاً لمستخدمي نظام Android، إذ يتيح الطباعة اللاسلكية البسيطة والسهلة من الأجهزة المتحرّكة التي تعمل بنظام Android، من دون تنزيل أي تطبيقات من مورّدين معيّنين.

تطبيقا Easy-PhotoPrint و Easy-PhotoPrint+

بفضل تطبيق Easy-PhotoPrint من كانون للأجهزة المتحرّكة، من السهل طباعة الصور لاسلكياً من أجهزة iPhone و iPodو iPad أو الأجهزة المتحرّكة التي تعمل بنظامَي Android أو Windows. ويضمّ تطبيق Easy-PhotoPrint+ مزايا محسّنة تخوّل المستخدم تصميم صوره الخاصة بالاستعانة بمجموعة من أدوات التحرير شأن الأختام وأشكال الخطوط المميّزة والمرشّحات وغيرها، لإضفاء لمسات شخصية على أجمل اللحظات قبل طباعتها.

 

نبذة عن كانون الشرق الأوسط:

تشكّل كانون الشرق الأوسط، فرع من كانون أوروبا، المقرّ الرئيس لعمليات شركة كانون في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وتتخذ من دبي مقراً لها.

أُسّست كانون عام 1937 وهي تضع نصب عينيها هدف صناعة أجود الكاميرات على الإطلاق، ولطالما كان عشق كانون لـ”قوّة الصورة” حافزاً لتوسع آفاق تقنياتها إلى أسواق عديدة أخرى ممّا رسّخ مكانتها بين الشركات الرائدة عالمياً في تقديم حلول مبتكرة في قطاع التصوير الفوتوغرافي للمستهلكين والشركات على السواء. وتشمل حلول كانون المنتجات من الكاميرات الرقمية المدمجة وأحادية العدسة العاكسة عبر عدسات البثّ وآلات التصوير بالأشعّة السينية، ووصولاً إلى الطابعات متعدّدة المهام وطابعات الإنتاج، والتي تدعمها مجموعة من الخدمات التي توفّر قيمة إضافية.

ذلك وتستثمر كانون بشكل كبير في البحث والتطوير لتقديم أغنى المنتجات وأكثرها تطوّراً وإبداعاً لتلبية احتياجات المستهلكين وآفاقهم الإبداعية. ومن الهواة إلى المصوّرين الفوتوغرافيين المحترفين، تسمح كانون لكلّ مستهلك بإدراك عشقه للصورة.

كما وتؤمن كانون أيضاً بأنّ اعتبار اهتمامات المجتمع والبيئة جزء لا يتجزّأ من الممارسة الناجحة للأعمال، وذلك يتجلّى في فلفسة الشركة  Kyosei والتي تعني “أن نحيا ونعمل معاً للمصلحة العامة.”

لمزيد من المعلومات عن شركة كانون الشرق الأوسط، يرجى زيارة موقع الشركة على الانترنت

www.canon-me.com