إنتل ستوفر تقنية RealSense على نظام آبل OS X

intel-real-sense

سوق الحواسيب الشخصية في انخفاض مستمر، إنتل تُدرك هذا جيدًا كونها اللاعب الأكبر في هذا السوق، لذا تريد تغيير الوضع عبر توفير تقنية RealSense على منصات التشغيل والأجهزة الأخرى مثل نظام آبل OS X المخصص لأجهزة الماك.

تقنية RealSense عبارة عن نظام مكون من الكاميرات والبرامج والمستشعرات التي تُضيف للحواسيب المحمولة وظائف جديدة مثل إدراك الأصوات، والمسح ثلاثي الأبعاد والوظيفة الأبرز -في رأي- حساب المقاسات الواقعية باستخدام الصور بعد التقاطها.

جدير بالذكر أنّ تقنية RealSense تعمل افتراضيًا على نظام تشغيل ويندوز من مايكروسوفت، كونها تعتمد على رقاقات معالجة إنتل نفسها، كما تعمل على نظام تشغيل أندرويد للجوالات من قوقل، وبالإضافة لذلك ستوفر إنتل التقنية على أنظمة آبل OS X ولينكس ومنصات التشغيل الأخرى.

وتحاول إنتل فتح أسواق جديدة لها بعد المعاناة بسبب الانخفاض المستمر لسوق الحواسيب الشخصية، لذا تأمل خلق طلب جديد على منتجاتها باستخدام تقنية RealSense.

وأثناء منتدى مطوري إنتل قال الرئيس التنفيذي لإنتل «اقتصرت الحوسبة في الماضي على عالم ثنائي الأبعاد، والآن تتوسع لتشمل المزيد من الحواس شبه البشرية».

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك