سامسونج اعتادت صُنع الأسلحة وتقنيات الحماية في الماضي

k9-tank-samsung

أغلب مستخدمي التقنية -أنا منهم- معتادين على وجود منتجات سامسونج الاستهلاكية حولهم، منتجات مثل الهواتف الذكية أو الأجهزة اللوحية أو حتى الأجهزة المنزلية مثل الغسالات والثلاجات وشاشات التلفاز وحتى النُظم المنزلية الذكية. لكن هل تخيلت يومًا أنّ سامسونج كانت تصنع الأسلحة للحكومة الكورية الجنوبية فيما مضى؟




نعم كان هناك جزء من سامسونج يصنع الأسلحة وتقنيات الحماية والمراقبة في الماضية تأسس عام 1979 كجزء منفصل من الشركة باسم Techwin وبدأ هذا الجزء بصُنع الكاميرات في عام التأسيس حتى جاء عام 1987 ليبدأ بتصنيع المروحيات والطائرات المقاتلة والمدفعية المتنقلة للجيش الكوري الجنوبي، في عام 1997 مثلًا قام قسم Techwin بصُنع أول طائرة مقاتلة كورية باسم KF-16.

سامسونج لم تتوقف عند صُنع الطائرات المقاتلة فقط، حيث بدأت إنتاج الدبابة K9 Thunder المختصة بتدمير المركبات ويمكنها إطلاق مقذوفات مُدمّرة 155مم بالإضافة إلى مدفع مضاد للمشاة وإمكانية إطلاق قذائف نووية على بعد 40 كم.

مشروع Techwin كانت له إنجازات تقنية في المجال العسكري أيضًا مع بندقية الحراسة الآلية SGR-A1 التي تم تصميمها لاستبدال الجنود في المنطقة منزوعة السلاح بين الكوريتين، ويمكن لهذه البندقية الآلية التعرُّف على الهدف وإطلاق النار عليه تلقائيًا من بعد 3.2 كم. وتحتوي البندقية على مكبرات صوت وسماعات لسؤال أي دخيل عن كلمة المرور وإن فشل هذا الدخيل في إعطاء كلمة المرور الصحيحة يمكن إطلاق صفارة الإنذار أو التدخل مباشرة وإطلاق النار عليه.

سامسونج باعت باقي أسهمها في Techwin إلى مجموعة شركات هانوا الكورية في ديسمبر 2014 لتتوقف تمامًا عن المشاركة في صُنع الأسلحة.

المصدر1 / المصدر2