كاسبرسكي فبركت برمجيات خبيثة للإضرار بمنافسيها

Employee works at the headquarters of Kaspersky Labs in Moscow

طوال أكثر من 10 سنوات، حاولت كاسبرسكي الإضرار بمنافسيها من شركات الأمن والحماية من خلال خداع برامجها لتصنيف ملفات سليمة على أنها ملفات خبيثة.

بحسب موظفين سابقين في كاسبرسكي فإن الشركة الروسية شنت حملة تستهدف مايكروسوفت و AVG و افاست وغيرها من الشركات المنافسة عن طريق خداعها لحذف أو تعطيل ملفات ضرورية على حواسب المستخدمين.

وكان الشريك المؤسس في كاسبرسكي Eugene Kaspersky وراء طلب شن بعض الهجمات تجاه المنافسين للثأر منهم عندما شعر بأنهم يقلدون برامج الشركة بدلاً من تطوير تقنياتهم الخاصة معتبراً أن هذه سرقة.

ومن جهتها أنكرت كاسبرسكي بشدة هذه المزاعم بأنها خدعت منافسيها لتصنيف الملفات السليمة على أنها خبيثة. وفي بيان رسمي وجه إلى رويترز قالت أنها لم تطلق أية حملة سرية لخداع المنافسين للإضرار بحصتهم السوقية.

أما المتضررين فقد سبق وأن قالوا لرويترز أن هناك جهات مجهولة حاولت ارتكاب مثل هذه الأعمال خلال السنوات الماضية. إلا أنهم لم يعلقوا على ما قالته كاسبرسكي ولم يذكروها بالأسم.

وتعد كاسبرسكي واحدة من كبرى شركات الأمن والحماية المرموقة في العالم، ويستخدم أكثر من 400 مليون مستخدم برامجها وهناك 270 ألف شركة تعتمد على تطبيقاتها في حماية أنظمتها واكتشفت عدة فيروسات وديدان خطيرة مثل ستكسنت.

المزيد من التفاصيل في المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك