شركات التقنية تتحد لمحاربة الإعلانات الخبيثة

a young caucasian man sits working at his computer and on the phone in his home office
a young caucasian man sits working at his computer and on the phone in his home office

شركات مثل فيسبوك وقوقل وياهو دخلها الأول هو الإعلانات، لذا تجد اهتمامها الأكبر مُنصب على تحسين عرض هذه الإعلانات والتخلص من البرمجيات الخبيثة التي يُمكن أن تؤثر على أداء الإعلان أو الإضرار بمصالح المعلنين أو المستخدمين. وفي إطار جهود هذه الشركات لمحاربة الإعلانات الخبيثة أعلنت الشركات الثلاثة عن اتحادها لمواجهة هذه المخاطر عبر برنامج مُشترك لحظر المشاهدات المزيفة للإعلانات على الويب.

في وقتنا الحالي، الغالبية العظمي من حركة المرور على مراكز البيانات غير شرعية «تأتي من بوتات حوسبية وليس أشخاص حقيقيين» ولمحاربة هذه المشكلة تم الإعلان عن البرنامج الذي سيدخل إلى القائمة السوداء الخاصة بمراكز بيانات قوقل لتصفية هذه البوتات.

يستخدم البرنامج القوائم السوداء لمنع المشاهدات من روبوتات الويب المزيفة، مما يؤدي إلى قطع جزء كبير من حركة المرور على الشبكة من داخل مراكز البيانات.

وبجانب قوقل، ستشارك شركات تقنية كُبرى مثل فيسبوك وياهو في مُحاربة هذا النوع من الروبوتات الخبيثة عبر تقديم القوائم السوداء الخاصة بمراكز بياناتها هي الأخرى.

تملك الشركات الكُبرى مثل قوقل وفيسبوك وياهو قائمة سوداء تحتوي على عناوين الإنترنت المشكوك فيها بداخل مراكز بياناتها والتي تحاول خداع المستخدمين في الضغط على الإعلانات. القائمة السوداء لخدمة DoubleClick من قوقل وحدها نجحت في حظر 8.9 بالمئة من حركة البيانات في مراكز بياناتها في مايو.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك