تراجع سوق الحواسب الشخصية قبيل إطلاق ويندوز 10

Capture

مضى عامين على بدء موجة الهبوط التدريجي لسوق مبيعات الحواسب الشخصية، وفي حين تأمل مايكروسوفت أن يعزز نظام تشغيلها الجديد ويندوز 10 تلك المبيعات ويرفعها، تشير أحدث التقارير أن تراجع سوق الحواسيب بلغ وسطياً 10% مقارنة بالعام الماضي.

وعزت IDC هذا التباطؤ في شحنات الحواسب الشخصية إلى ثلاثة عوامل رئيسية وهي أن الشحنات كانت قد ارتفعت عندما أنهت مايكروسوفت دعم نظام ويندوز إكس بي، وتعمل الشركات حالياً على تخفيض مخزونها من الحواسيب القديمة ريثما يطلق ويندوز 10، إضافة إلى أسعار صرف العملات الأجنبية الضعيفة والقوية التي أثرت على المبيعات في الأسواق الدولية من خلال التأثير على القوة الشرائية للمستهلكين.

لكن على الرغم من التراجع السنوي بـ 10% إلا أن هناك توقعات بإستقرار حال السوق قريباً ليبدأ ويعود للنمو التدريجي البطيئ العام المقبل.

وعلى صعيد الشركات المصنعة عالمياً لاتزال لينوفو تقبع على العرش وبعدها تأتي HP و ديل من حيث المبيعات. حيث بلغت شحنات لينوفو في الربع الثاني من العام 13.4 مليون جهاز و اتش بي 11.9 مليون جهاز و ديل 9.5 مليون جهاز. وبلغت الشحنات الإجمالية للمصنعين بنفس الربع 68.4 مليون.

واختلفت كل من IDC و غارتنر على المركز الذي تحققه آبل من حيث مبيعات الماك خاصة داخل السوق الأمريكي الذي تسيطر عليه HP على الرغم من النمو الكبير في مبيعات آبل السنوية إلا أنها لاتزال تتأرجح بين المركزين الثالث والرابع.

مع اقتراب إطلاق ويندوز 10 ستكون هناك تشكيلة كبيرة من الحواسب المحمولة الجديدة التي تأتي مزودة مسبقاً بالنظام مع زر خاص بالمساعد كورتانا.

المصادر 1 2

تعليقات عبر الفيسبوك