اختراق قاعدة بيانات حكومية أمريكية وكشف 21.5 مليون حساب

150318_PLA_Leak

لا يوجد حماية كاملة في العالم الرقمي، كلنا نعرف ذلك، لكننا نعرف أيضًا أنّ المواقع الحكومية -خاصةً الأمريكية منها- ذات حماية متطورة تكاد تكون مُستحيل اختراقها. لكن هذا لم يمنع المخترقون من مهاجمة قاعدة بيانات مكتب إدارة شئون الموظفين الأمريكي مرتين على التوالي وسرقة بيانات ملايين المُستخدم.

حدث الهجوم الأول في الشهر الماضي واستطاع المهاجمون من خلاله الحصول على بيانات 4.2 مليون موظفين في الحكومة الفيدرالية، وبينما يقوم المكتب بالتحقيق في الهجوم، اكتشف دليل وجود اختراق آخر أخطر كثيرًا يكشف خصوصية بيانات 21.5 مليون مواطن أمريكي.

طبقًا للتقرير الذي يكشف الحادث على نيويورك تايمز فإنّ الحادثين منفصلين لكنّهم في الوقت نفسه متعلقين ببعض. وهناك احتمال قوي بتسريب بياناتك الشخصية إن أجريت «فحص خلفية» لدى مكتب شئون الموظفين الأمريكي خلال السنوات الخمسة عشر الماضية، من هذه البيانات أرقام الضمان الاجتماعي، والبصمات الشخصية «1.1 مليون بصمة».

الاختراق الثاني تحديدًا أكثر خطورة من الأول، وبالرغم من علم مكتب شئون الموظفين بذلك إلّا أنّه يحاول التخفيف من حدة خطورته، وقامت صفحة الأمن المعلوماتي الخاصة بالمكتب بنشر بعض الخطوات التي يُمكن اتخاذها لحماية هوية المُستخدمين، منها نصائح لتحديث كلمة المرور.

أمّا إن كنت تملك أحد الحسابات التي تم اختراقها فسيتم إدراجك في نظام تأمين ضد سرقة الهوية لمدة 18 شهر، ويشمل برنامج لاستعادة الهوية ومراقبة الائتمان.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك