فايرفوكس ينوي إعادة بناء واجهته بإستخدام تقنيات الويب الحديثة

firefox-520x245

فايرفوكس يخدم متصفحي الويب منذ أكثر من عقد من الزمن ويبدو حان الوقت لإعادة تصميم وإجراء تغييرات أساسية في واجهة المتصفح لأول مرة.

ومن المعروف أن واجهة متصفح فايرفوكس مبنية على لغة XUL وهي تطويع لغة XML لواجهات المستخدم وتم إبتكارها لملئ الفجوة التي كانت موجودة في HTML حينها.

وبحسب Dave Camp مدير الهندسة في موزيلا فإن XUL ليست تقنية ويب لذا لم تحوز على الإهتمام الكبير ما يعني أن المشاكل التي واجهتها خاصة في الأداء لم يتم إصلاحها والبحث عن حلول لها بالإضافة إلى أنها تسبب تعقيدات في محرك Geko الذي يعتمده فايرفوكس حالياً.

وأضاف Camp أن هناك نوايا لنقل فايرفوكس من XUL إلى XBL وذلك حسب المناقشات الداخلية التي تجري حالياً. وأوضح أن هذه النقلة سيكون لها تأثير كبير على مطوري إضافات المتصفح وعلى شركة موزيلا نفسها. على أية حال فالعملية ستستغرق بعض الوقت لم يوضحه بدقة.

الخبر السار هنا أن فايرفوكس المستقبلي سيستفيد بشكل أكبر من أحدث التقنيات المتاحة والتي تستخدمها مواقع الويب لمعالجة الصفحات وهذا الأمر يعتبر جيداً للمستخدمين.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك