نفاذ عناوين IPv4 من أمريكا الشمالية قريبًا!

internet-connection

قبل سنوات من الآن لاحظنا جميعًا انتقال خدمات وموزعي الإنترنت للاعتماد على IPv6 بدلًا من عناوين IPv4 خوفًا من اليوم الذي تنفذ فيه الأخيرة من الوجود. هذا اليوم لم يكن بعيدًا حيث أطلق السجل الأمريكي لأرقام الإنترنت ARIN تحذير بأنّه لن يكون قادرًا على الوفاء بطلبات تخصيص الأعداد الكبيرة من عناوين IPv4 بسبب استنزاف المتاح منها.

منذ فترة والمعروض العالمي من عناوين IPv4 في خطر، حيث خرجت إعلانات مُشابهة من سجلات أرقام الإنترنت في مناطق أخرى حول العالم. وجدير بالذكر أن عناوين IPv4 مازالت مُتاحة لدى السجل الأمريكي، لكنّه لن يُعطيها للشركات في أحجام كبيرة كما في الماضي، مما يخلق طلب كبير عليها من الشركات وعرض يكاد يكون نادر، وبالتالي فرصة صُنع بعض المال!

ويُحاول السجل الأمريكي لأرقام الإنترنت تشجيع المؤسسات والشركات على التحوَُل إلى IPv6 بدلًا من IPv4 حيث يبلغ طول عناوين الإنترنت من نوع IPv6 ما لا يقل عن 128 بت، بينما في IPv4 الأرقام لا تتجاوز 32 بت فقط.

IPv6Map

جدير بالذكر أنّ مشكلة نفاذ عناوين IPv4 ليست حصرية على أمريكا الشمالية فقط، فكثير من المناطق الأخرى حول العالم تُعاني نفس المشكلة، والمشكلة الأكبر التي تحول دون انتقال الجميع لاستخدام IPv6 هو قِدْم الأنظمة والشبكات المُستخدمة في أغلب المؤسسات مما يجعلها غير قادرة على التعامل مع IPv6 ذو 128 بت وتكتفي بعناوين IPv4 ذو 32 بت.

المصدر

  • trier

    توضيح الخريطة

    لا تندهش جدا من الألوان ل IPv6 خريطة نشر غوغل. الأبيض يعني عدم وجود الإصدار IPv6، بينما ظلال أغمق من اللون الأخضر يعني المزيد من الإصدار IPv6. الأحمر هو سيء، لأنه لا يشير فقط ب IPv6 القليل جدا ولكن أيضا أن IPv6 هو أبطأ من IPv4. البرتقالي يعني أن هناك نشر IPv6 كبير، ولكن اتصال IPv6 أبطأ من اتصال IPv4. ومع ذلك، IPv6 الحزم في كثير من الأحيان تأخذ فقط 2/100 من الثانية أطول من حزم IPv4، التي ليست مثالية ولكن ليس مدعاة للقلق كما يوحي التلوين البرتقال.

تعليقات عبر الفيسبوك