هاشتاج SummerInSyria يشتعل على تويتر بنتائج عكسية

summerinsyria

عندما قامت وكالة الأخبار السورية -التابعة لنظام بشار الأسد- بنشر تغريدة تُناشد فيها متابعيها البالغ عددهم حوالي 15 ألف شخص تحثُّهم فيها على نشر صور للصيف في سوريا تحت هاشتاج SummerInSyria بالإنجليزية، كانت أغلب ظنون العاملون في الوكالة أنّ الصور التي سيتم مشاركتها ستكون لمشاهد الفرحة والاستمتاع بالصيف، لكنّهم نسو أو تناسوا قوة الشبكات الاجتماعية في إيصال الرأي الآخر وهو ما حدث بالفعل.

انقلب السحر على الساحر، وقام النُشطاء السوريون على تويتر باستغلال هذا الهاشتاج في الترويج لصور الدمار والقتل التي يقوم بها الجيش السوري للأطفال والكبار بدون تمييز، ويظهر ذلك جليًا عبر مجموعة كبيرة من التغريدات، مثل التالي.