قوقل تكشف عن سوار طبي لمراقبة صحة المرضى عن بعد

-1x-1

الأجهزة القابلة للإرتداء دخلت قطاع الصحة برعاية قوقل هذه المرة. حيث طورت الشركة سواراً مزود بحساسات يرتديه المريض على معصمه ليرسل معلومات مفصلة عن الحالة الصحية والحيوية في الزمن الفعلي وعن بعد بدون الحاجة للتواجد في المشفى.

وتتيح حساسات السوار أن تقيس دقات القلب والنبض ودرجة حرارة الجلد وبعض المؤشرات الحيوية المحيطة بالمريض مثل درجة التعرض للضوء ومستوى الضجيج من حوله.

وقال Andy Conrad رئيس قسم علوم الحياة في قوقل أن الهدف من هذا الجهاز أن يصبح جهاز طبي يمكن وصفه للمرضى أو استخدامه للكشف الطبي في التجارب السريرية أي أنه لن يكون جهاز موجه للمستهلكين بقدر ما هو جهاز طبي يستخدمه من يحتاجه فقط.

وصمم الجهاز ليسمح بمراقبة حالة المرضى بعيداً عن المشافي. حيث يكفي ارتدائه وممارسة الحياة الطبيعية وسيتم تزويد البيانات عن حالتهم الصحية للأطباء بدون الحاجة لمعاينتهم بشكل شخصي.

وخلال سنوات طويلة عكف الأطباء والباحثين وشركات صناعة الأدوية على تطوير أجهزة مراقبة وتتبع حالة المرضى خارج المختبرات والمشافي، إلا أن التحدي الأبرز أمامهم كان في تطوير جهاز سهل الاستخدام بالنسبة للمرضى وقادر على جمع كمية كبيرة من البيانات اللحظية.

ويتوفر حالياً في السوق عدد كبير من الساعات الذكية التي تحوي بعض الوظائف الصحية كقياس عدد دقات القلب وغيرها إلا أنها ليست أجهزة مناسبة لاستخدامها من قبل المرضى بعد وصفها من أطبائهم.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك