الجيش الأمريكي والقوات الجوية يخططان لاستخدام الليزر في إزالة الألغام

الجيش الأمريكي

العُبوّات الناسفة خطرة للغاية، وهناك احتمالات أنكم قرأتم العديد من القصص حول كيف تمت زراعة تلك العبوات في الحروب السابقة القديمة، والتي ما زالت تنفجر في جميع أنحاء العالم إلى اليوم؛ مما يتسبب في قتل وتشويه الأبرياء الذين قد يتعثَّرون فيها قَدَرًا. كذلك فإن إرسال فريق للبحث عن تلك الألغام ربما تكون من المهام الانتحارية.

هذا هو السبب الذي جعل كل من الجيش الأمريكي والقوات الجوية يفكران في الآونة الأخيرة في صناعة شاحنات تحتوي على أدوات تطلق الليزر بحيث تكون قادرة على تعطيل/تدمير تلك الألغام من مسافةٍ بعيدة، وبالتالي الحفاظ على أمن الرجال والنساء أثناء السفر والتنقُّل بين تلك الأماكن الملغومة. ويُطلق على أسلحة الليزر الجديدة اسم RADBO، على أن يتم تثبيتها على رؤوس الشاحنات الحربية من فئة MRAP، مع ذراع ذكي قادر على التلاعب بالعبوات الناسفة ونقلها من أماكنها.

ويعتبر مدى نطاق الليزر واسعًا للغاية؛ لأنه سيكون قادرًا على التعامل مع العبوات الناسفة عن بُعْدِ 300 متر. ويمكن أيضًا استخدام الذراع لإزالة أجزاء من الألغام، كما يمكنه رفع العبوات الثقيلة التي يصل وزنها إلى أكثر من 22 كيلو جرام في وقتٍ واحد.

ترى القوات الجوية الأمريكية أن ذلك سيزيد من سرعة وكفاءة إزالة الألغام الأرضية، وأن عملية تطهير الأراضي من الألغام قد تستغرق عدة أيام إلى أسابيع، بعد مسحها والتحقق منها بالكامل.

المصدر: engadget


تعليقات عبر الفيسبوك