فيس بوك تواجه قضية خصوصية جديدة في أوروبا

media_xll_3096908

قضية خصوصية جديدة تلوح في الأفق أمام فيس بوك من قبل هيئة حماية الخصوصية البلجيكية هي الثانية بعد أن رفعت قضية أخرى في أبريل الماضي.




وتتهم الهيئة البلجيكية فيس بوك أنه لا يلتزم بتشريعات وقوانين الخصوصية المحلية. وبشكل أكثر دقة تركز القضية على كيفية تتبع فيس بوك للمستخدمين على المواقع الخارجية عبر أزرار الإعجاب والمشاركة التي تضمن في تلك المواقع.

ولم تفلح حتى الآن فيس بوك بتقديم إجابات وافية حول اعتراضات هيئة حماية الخصوصية. وستنظر المحكمة في عمليات فيس بوك في كل من بلجيكا وإيرلندا – حيث تعتبر الهيئة سالفة الذكر هي المشرع المسؤول عن الخصوصية في أوروبا – وأمريكا.

يذكر أن فيس بوك نشرت تقريراً في ابريل الماضي تنتقد فيه التدخلات المبالغ فيها لسلطات الخصوصية الأوروبية.

المصدر