Android M يُجلب ميزة النسخ الإحتياطي للتطبيقات لخدمة قوقل درايف

Android M يُجلب ميزة النسخ الإحتياطي للتطبيقات لخدمة قوقل درايف

نظام أندرويد أم ” Android M ” والذي أعلنت عنه قوقل في مؤتمرها للمطورين ٢٠١٥ والذي عُقد قبل عدة أيام، كما أعلنت أنّه سيكون متوفرًا بشكله الكامل والرسمي في الربع الثالث من هذا العام بشكل رسمي، مع العلم أنه تم إطلاق نُسخة للمطورين على أجهزة نيكسوس ٥، نيكسوس ٦، نيكسوس ٩.

أعلنت قوقل بأن النظام الجديد سيحمل ميزة أكثر من مهمة وهي النسخ الإحتياطي لجميع التطبيقات على هاتفك الأندرويد لخدمة قوقل درايف تلقائيًا، بالإضافة إلى الإستعادة التلقائية لهذه التطبيقات، فإن كنت أحد الذين يستبدلوا هواتفهم كثيرًا أو كنت مُولع بتحديثات النظام هذا من جهة، ومن حهة أخرى ندرك أن عملية النسخ الإحتياطي والإعداد له في أندرويد مُعقدًا فعلًا، سيمنح لك نظام أندرويد أم تجربة أفضل من أي وقتٍ مضى، وذلك لأن قوقل تريد ضمان تجربة جيدة بالنسبة لأولئك الذين لا يفعلون الإعداد الأكثر تنظيما لعمليات النسخ.

ووفقًا لقوقل سوف يكون دعم بيانات التطبيقات وتفضيلات الإعداد للتطبيقات المُثبة تلقائيًا لـ Google Drive في Android M، وعلى جانب المستخدم يمكن أن يقوم بتفعيل أو إيقاف الميزة على مستوى النظام، أما على جانب المطور ببساطة يحتاج أن يقرر ما إذا كان يرغب في تقييد البيانات الإحتياطية.

وتنص وثائق نظام Android M على على أن النسخ الاحتياطي التلقائي للتطبيقات لا يلزم أي رسوم للمطورين أو المستخدمين على حدٍ سواء، بالإضافة إلى أنه لا يتم حساب حصة التخزين على أقراص المستخدم الخاصة به، مع إمكانية للمستخدمين تخزين ما يصل إلى 25MB من البيانات، وتضيف قوقل أن النسخ الإحتياطي يكون في أي وقت من اليوم، ولكن مع وجوب أن يكون الهاتف خاملًا أو أثناء الشحن ومتصل بشبكة واي فاي.

كما ذكرت الشيء الوحيد الذي يجب أن يتم تكوينها على المطور هو ما إذا كان أو لم يكن المطور ملفات معينة محدودة من النسخة الإحتياطية، على الرغم من أن قوقل تفوم بنسخة إحتياطية تلقائية لجميع التطبيقات، مع قدرة المطور على إستبعاد الملفات التي يريدها في الإستعادة.

المصدر  Google Developers

تعليقات عبر الفيسبوك