قوقل تُطلق بوابة معلومات عن الخصوصية والحماية على خدماتها

google-logo
شعار قوقل – تصوير أحمد بكري

أعتقد أنّ جميع مستخدمي الإنترنت تقريبًا يستخدمون على الأقل واحدة من خدمات قوقل المختلفة، سواء البحث أو اليوتيوب أو حتى البريد الإلكتروني، وبعد فترة من المناوشات الأوروبية حول شفافية قوقل بخصوص حماية وخصوصية بيانات المستخدمين، أطلقت قوقل اليوم بوابة معرفية على نطاقها الرئيسي كمحاولة لجعل الأمور أوضح للمستخدمين.

تتناول البوابة الجديدة عدّة جوانب للخصوصية، منها مثلًا شرح لأنواع البيانات التي تجمعها قوقل والتي تنقسم إلى الأشياء التي يفعلها المستخدم مثل البحث والمواقع التي يزورها ومقاطع الفيديو التي يُشاهدها والإعلانات التي يضغط عليها، وبيانات أخرى أكثر خصوصية مثل الموقع الجغرافي ومعلومات الجهاز المتصل وحتى عنوان بروتوكول الإنترنت. كما تشمل على البيانات الشخصية مثل الاسم والبريد الإلكتروني وغيرها.

وأشارت قوقل إلى أنّ جمع هذه البيانات يُساعد الشركة على تحسين خدماتها للجمهور، خدمات مثل مُحرك البحث أو البريد الإلكتروني أو الخرائط أو غيرها من خدمات قوقل المختلفة.

كما أكّدت قوقل على أنّها لا تبيع المعلومات الشخصية التي تحصل عليها من المستخدمين لأي طرف ثالث، لكنّها تستخدم هذه المعلومات في تحسين عرض الإعلانات فقط ضمن برنامجها الإعلاني الذي يُعتبر أحد أكبر مصادر الدخل للشركة.

ولأنّ المعلومات التي تحصل عليها قوقل في غاية الحساسية للمستخدمين، خصصت الشركة تبويب ضمن هذه البوابة المعرفية ذكرت فيه أنّها تهتم بالحماية في كل شيء تفعله الشركة، وخصيصًا حماية بيانات المستخدمين.

خصوصية حسابي

أحد أهم الخصائص الجديدة في وجهة نظري هو تبويب “حسابي” الذي من خلاله وفّرت قوقل لوحة تحكم كاملة لتغيير جميع إعدادات حسابك على قوقل.

Screen Shot 2015-06-01 at 5.57.02 PM

قسّمت قوقل صفحة حسابي إلى ثلاثة إعدادات للتحكم في حسابك على قوقل، التبويب الأول خاص بالحماية وتسجيل الدخول، والتبويب الثاني خاص بالمعلومات الشخصية وخصوصية البيانات، أمّا التبويب الثالث والأخير فهو لإعداد تفضيلاتك الشخصية، مثل اللغة وتخزين قوقل درايف وغيرها.

جدير بالذكر أنّ هذه الخطوة لم تأتي من قوقل نفسها، بل جائت بعد الكثير من الضغوط الأوروبية تحديدًا حتى توفر الشركة طُرقًا أكثر شفافية حول استخدام بيانات المستخدمين.

رابط الموقع

تعليقات عبر الفيسبوك