طريقة كتابة و عمل ايميل للتقدم والقبول في الوظيفة

عمل ايميل

طريقة كتابة و عمل ايميل للتقدم والقبول في الوظيفة

في العصر الحديث، عليكَ أن تنسَ أسلوب خطاب العمل Cover Letter؛ لأن البريد الإلكتروني أصبح أداة فعَّالة للمُنافسةِ في الحصول على وظيفة. وهنا، سنناقش سويًّا ما يجب وما لا يجب القيام به عند عمل ايميل والتقدُّمِ بطلبٍ عبر البريد الإلكتروني للحصول على وظيفة.

1. العنوان الجذاب لرسالة الإيميل

عمل ايميل

إذا أردت أن تتقدَّم لوظيفةٍ ما، وأردت عمل ايميل وإرساله لجهة العمل، تأمَّل عنوان رسالتك جيدًا لتحفيز من سيتلقَّى الإيميل واستدعاءه لفتحه. وبالتالي، يجب أن يكون عنوان رسالتك جذَّابًا ليُظْهِرَ من أنت وماذا تريد من هذه الرسالة.

2. السطر الأول

عمل ايميل

ابدأ بتوضيح الغرض من رسالتك في السطر الأول. يمكنك بالطبع كتابة ما تريد في السطر الأول، لكن مهما كان الأمر، ينبغي أن تُفَسِّرَ الجملة الافتتاحية سبب مُراسلتك لجهة العمل.

3. عشرة أسطر .. ليس إلا!

عمل ايميل

على الإيميل الذي سترسله أن يكون قصيرًا لتحبّه عين قارئه. معظم الناس ليس لديهم الوقت الكافِ أو القدرة على الانتظار لقراءة ايميل طوله أكثر من عشرة أسطر. وعليك افتراض أن المتلقِّي سيقرأ رسالتك عن طريق جهازه المحمول؛ لذلك اجعلها قصيرة، وواضحة.

4. طريقة السرد عند عمل ايميل وظيفي

عمل ايميل

اعرض من أنت وماذا تريد في أول جملتين، واكتبها مع خطٍّ كبير لا يقل حجمه عن 11 أو 12 بحيث لا تجبر من سيقرأ ايميلك على ارتداء النظارات.

5. عدم التعصب والتحامل

عمل ايميل

بعد عمل ايميل الكتروني وظيفي وإرساله؛ لا تتعصب أو تتحامل إذا لم يتم الردّ عليك؛ لأن من الطبيعي مع وجود وظائف خالية في مكانٍ ما فإن القائمين على تلقِّي رسائل البريد الإلكتروني مشغولون للغاية لكثرة المُراسلات. لذا، إن لم تحصل على ردٍّ سريع، تأكد أن ذلك ليس بالضرورة معناه أنك غير مُناسب للوظيفة الشاغرة.

كما لا يعني ذلك أن الحديث قد انتهى فيما بينكم. لا تتردَّدوا في محاولة الاتصال من خلال عمل ايميل والتواصل معهم مرة أخرى. وإن تم الردّ على رسالتكم، انظروا في الوقت الذي أرسلوا فيه ذلك لاستخدامه فيما بعد كأحد المعطيات عند المُقابلة أو التراسل لمعرفة آخر أخبار أية وظائف شاغرة لديهم.

6. عمل ايميل وإرساله للشكر بعد المُقابلة

عمل ايميل

عندما تقم بمقابلة عبر الهاتف أو وجهًا لوجه، لا تَنْس أن ترسل رسالة بالبريد الإلكتروني تشكرهم فيها. ولا تقلق إن لم تقم جهة العمل بالردّ السريع على رسالتك؛ فإن رسالتك سيكون لها تأثيرًا وانطباعًا إيجابيًا بشأنك لديهم، خاصة إن أرسلتها سريعًا بعد المقابلة.

أكرر، إياك أن تنسَ شكر الشركة في كل الأحوال؛ فأنت لست بحاجة إلى شطبها من قائمتك. يمكنك المحاولة معها مرة أخرى في المستقبل.


وأخيرًا، تذكر أنك عند عمل ايميل وظيفي إيجابي وقابل للتفاعل مع الآخرين؛ سيُمَكِّنك – إن شاء الله تعالى – من الحصول على فرص وظيفية حقيقية في عالم الأعمال.

– لمزيدٍ من مقالات ريادة الأعمال والحصول على أفكار مشاريع صغيرة ناجحة لإنشاء مشروع ناجح – يمكنكم الحصول عليها عبر موقع ريادة.

المصدر: ريادة


تعليقات عبر الفيسبوك