هل الووردبرس آمن ومناسب لمواقع التجارة الإلكترونية؟

يتبادر هذا السؤال إلى أذهان الكثير من الراغبين دخول مضمار التجارة الالكترونية، ومع تطور منصة الووردبرس وإمكانية إضافة خصائص التجارة الإلكترونية إليها عبر الكثير من الإضافات (plugins) المتواجدة مجاناً أو مدفوعة، وأصبح من السهل تحويل منصة التدوين إلى متجر إلكتروني،

والإضافات (plugins) هي تلك الأجزاء من البُريمجات التي يمكن تحميلها وإضافتها إلى منصة الووردبرس لتوسيع وتمكين وظائف مختلفة في الموقع الالكتروني لا تكون موجودة أصلاً في المنصة.

ونناقش اليوم خيار الووردبرس كمنصة للتجارة الإلكترونية.

لماذا يفضل البعض الووردبرس؟

  • سهولة التعامل: فالكثير من الناس يتعاملون بسهولة مع منصة الووردبرس (كمدونة)،
  • التعريب: لكونها معربة بالكامل، فلا يواجه المستخدم العربي أي إشكالية في التحرك ضمن مميزاتها،
  • الامن: ارتفاع التدابير الأمنية مؤخراً، ومع كل تحديث لهذه المنصة،
  • التدوين والتجارة: إمكانية الجمع بين التدوين والتجارة الالكترونية في نفس الموقع وبنفس المنصة وفي وقت واحد،
  • الإضافات: وجود الكثير من الإضافات الخاصة بتحويل وإضافة إمكانيات المتجر الالكتروني،
  • التكاليف: انخفاض التكلفة في حالة شراء القالب أو الإضافة (plugins) أو الاستعانة بمطور للتنفيذ، مقارنة بالمنصات المتخصصة بالمتاجر الالكترونية، ناهيك عن تكلفة منصة ووردبرس المجانية.

هناك ما يقارب أكثر من 60 مليون موقع إلكتروني يعمل بمنصة ووردبرس في عالم الانترنت (والرقم في ازدياد يومياً)، ومع الشعبية والانتشار هذا تأتي المخاطرات الأمنية والاختراقات الالكترونية لهذه الهاكرز

المواقع (لأي غرض أو سبب كان)، وذلك لمعرفة الكثير من الهاكرز أساليب اختراق رموز منصة ووردبرس، وانا هنا لا اقلل من قوة تشفير حماية هذه المنصة، ولكن هذا هو واقع عالم الهاكرز في الانترنت، فكلما أُقفلت ثغرة، وُجِدَت أخرى.

وعلى الرغم من ان هذا القلق الأمني في محلة (إلى حد ما)، إلا ان الكثير والكثير كما ذكرنا يستخدم هذه المنصة، وكذلك هناك مواقع ومتاجر إلكترونية معروفة تعمل من خلال منصة الووردبرس.

ولكن قبل الخوض في الحديث عن ما إذا كانت منصة الووردبرس آمنة للمتاجر الالكترونية من عدمه، دعونا نتشارك بعض النقاط.

هل الووردبرس الخيار الصحيح لي؟

ففي حين ان الووردبرس وبعض من الإضافات التي تُمكنها من العمل كمتجر إلكتروني جيدة وآمنة بما فيه الكفاية، إلا أن هناك الكثير من الأمور التي يجب الاخذ فيها بعين الاعتبار غير نقطة الحماية والامن فقط، نذكر منها:

الصيانة:

تقوم معظم أشهر الإضافات التجارية عند إستخدامها بما يحتاجه أي متجر إلكتروني وأساسيات عمل ذلك المتجر، ولكن سيبقى هناك جزء كبير من الصيانة والمتابعة التي يحتاجها المتجر (منتجات، مخزون، عملاء، متابعة) سواء عبر مدير المتجر أو بتعيين شخص للقيام بذلك، ونقطة الصيانة هذه تنطبق على أي منصة متخصصة بالمتاجر الالكترونية أيضاً ولكنها في الووردبرس تحتاج إلى وقت وتخصيص أكثر من غيرها.الصيانة

الحجم والتطور:

نأتي في مرحلة مهمة ومتقدمة من تحديد الاختيارات إلى نقطة حجم المتجر الإلكتروني، ومراحل تطوره والخطة المستقبلية له، فبالرغم من الجدل حول ان الووردبرس يستطيع التعامل مع المتاجر الكبير ذات المنتجات الكثيرة، إلا أن الكثير من الحقائق تُثبت ان الووردبرس مناسب للمتاجر ذات الاحجام الصغير والمنتجات القليلة (تحديد وربط كلمة “قليلة” بالعدد متروك لصاحب المتجر ونظرته وتحديده لذلك العدد)، ولكن بالمجمل والأفضل ان لا تُستخدم منصة الووردبرس مع المتاجر ذات خطط التوسع المستقبلية، وعدد المنتجات الكثيرة او المتنوعة أيضاً.

الحماية والامان:

أما من المنظور الأمني، فمنصة وورد برس آمنة، مع وجوب التأكيد على صيانة القواعد الأمنية ومتابعة تحديثاتها المختلفة سواء للمنصة أو الإضافات فيها أولاً بأول، ولكن مع تكرار تحديثات المنصة والاضافات قد يواجه المتجر بعض التعقيدات والاختلافات مع قالب الموقع وإضافاته المختلفة.

الإضافات (plugins):إضافات الووردبرس

إن توفر الكثر من الإضافات المساعدة على تحويل منصة ووردبرس إلى منصة متجر إلكتروني ساعد على تشجيع استخدامها كحل تجاري، وأذكر هنا أشهر الإضافات المتخصصة بالمتاجر الإلكترونية التي من الممكن إستخدامها مجاناً بمحدودية الإمكانيات، أو مدفوعة بكامل الإمكانيات، إنها إضافة الـ (WooCommerce)، وتتخصص هذه الإضافة في المنتجات والسلع الحسية أو الملموسة، أما المنتجات الرقمية فلها إضافة أخرى متخصصة بها بإمكان متاجر المنتجات الرقمية الاستفادة منها، وتدعى هذه الإضافة (Easy Digital Downloads).

خاصية المتجر الالكتروني متعدد البائعين هي إحدى إمكانية منصة الووردبرس التي لا تستطيع تنفيذها (أي إمكانية السماح للبائع (أو أكثر من واحد) بالتسجل في المتجر وبيع منتجاته من خلال ذلك المتجر)، ولكن كعادة إضافات الووردبرس هناك إضافة تخصصت في حل هذه الإشكالية، وهي إضافة الـ (Dokan)، ولكنها مدفوعة ويجب ان يتم تحميل إضافة الـ (WooCommerce) أولاً في المنصة لأنها نسخة محسنة منها، حيث ان (WooCommerce) تدعم تواجد بائع واحد فقط في المتجر الإلكتروني.

مواقع الووردبرس التي تستخدم إضافة WooCommerce

هناك الكثير من الإضافات الخاصة بالمتاجر الالكترونية التي بالإمكان استخدامها والاستفادة منها في منصة الووردبرس، كلاً له مميزاته وخصائصه التي تتناسب مع احتياجات أي متجر.

لماذا لا يُنصح بإستخدام منصة ووردبرس حلا للمتاجر الالكترونية؟

دائماً ما يُنْصَح بإستخدام منصة الووردبرس في حالة المتاجر الصغير ذات المنتجات المحددة والمخصصة (في الغالب)، ولكن نذكر هنا بعض النقاط التي يُحَذّرْ منها عند الاعتماد على هذه المنصة كحل تجاري:

1- الامن والحماية:

نعم، كما هي هذه النقطة لصالح إستخدام منصة ووردبرس كحل تجاري إلكتروني، هي أيضاً نقطة مضادة في نفس الوقت.

يجب أن نضع في اعتبارنا أن لا شيء 100٪ آمن على شبكة الإنترنت، فحتى المواقع الأكثر أمناً والمملوكة لكُبريات الشركات أو المؤسسات تتعرض في كثير من الأحيان للاختراقات الأمنية.

المتابعة الأمنية عملية مستمرة، ولذلك نحتاج إلى البقاء دائما في حالة تأهب أمني تقني وتثبيت التحديثات والترقيات المستمرة لحماية مواقعنا والحفاظ على سلامة وأمن العمل الالكتروني في مواقع ومتاجر الانترنت بشكل خاص.

في الأعمال التجارية عبر الإنترنت، الأمن والحماية من أهم الأمور والمحاذير التي يجب مراعاتها، لأنه إذا تم وحصل أي إختراق أمني أي كان حجمه وخطورته، فالتقُل وداعاً للعملاء والاستثمار والسمعة، ناهيك عن التعرض للملاحقات القانونية والمالية، وفي النهاية الخسارة المحتومة (لا سمح الله)، وهناك عدد من الطرق لتأمين وحماية منصة الووردبرس وإضافتاها المختلفة ولكن هذا قد يترتب عليه بعض المعرفة التقنية الإضافية والصيانة والمتابعة المستمرة غير تلك التي تقوم بها للمنصة نفسها، ناهيك عن مشاكل التوافقية بين المنصة والقالب والاضافات في كل مرة يتم تحديث إحداهم (يحاول المطورون عند تحديث أي مكون ان يتوافق مع الاخر، ولكن لا يخلو الامر من شائبة ما).

تبقى منصة ووردبرس أكثر خطورة وتعرضاً للاختراقات والمشاكل الأمنية عنها في المنصات المتخصصة بالتجارة الالكترونية ومتاجرها.دراسة حالة مواقع ووردبرس وعدد الاختراقات الامنية

2- التشتُت:

نعم التشتُت في تعلم ومتابعة وحل الإشكاليات ليس فقط ما يخص منصة الووردبرس، بل إلى ما يخص كل إضافة على حده، أي ان الوقت المستثمر في تعلم أمور المنصة يتبعها وقت مضاعف في تعلم وحل إشكاليات وإدارة الإضافات المختلفة وتوافقيتها مع المنصة، وإيجاد حلول إشكاليات العرض النهائي المناسب للعميل، وصولاً إلى وجوب متابعة جميع المستجدات على جميع مستويات المنصة والاضافات، وهذا بالتالي يؤدي إلى عدم التركيز في العمل التجاري الالكتروني نفسه وتطوير الحركة والتسويق للمتجر الإلكتروني.

3- خدمة العملاء:

لا توجد خاصية خدمة العملاء في منصة ووردبرس ولكن يُعتمد في ذلك على إضافات متخصصة، ونعود مرة أخرى إلى مسألة الوقت والتوافقية والصيانة والامكانيات وخلافة من الأمور المصاحبة لاستخدام تلك الإضافات.

4- التوافقية مع (PCI):التوافقية

ما هي الـ (PCI) وهي اختصار لـ (Payment Card Industry)، وبالإمكان ترجمتها بـ “معايير صناعة المدفوعات عبر الكروت او المدفوعات الالكترونية”، وتم إنشاء وتحديد هذه المعايير لزيادة الضوابط التي تدور حول بيانات الدفع عبر البطائق الائتمانية (المدفوعات الالكترونية) للحد من الاحتيال والتزوير في المدفوعات الالكترونية أو تلك التي تمر عبر بطاقات الائتمان.

إن التوافقية مع الـ (PCI) من اهم الأسباب والمحاذير من إستخدام منصة الووردبرس كمنصة متجر إلكتروني، فمن الصعب جداً (وغير مستحيل) جعل منصة وورد برس متوافقة مع معايير الـ (PCI)، وبالتالي يكون من الصعب ضمان أن المتجر الالكتروني المتعامل به محافظاً و ذو بيئة آمنة للتعاملات المالية الالكترونية والتعامل بسرية مع بطاقة الائتمان الخاصة بالعملاء، وبما أن منصة ووردبرس مفتوحة المصدر فسوف تحتاج إلى القيام بالكثير من التخصيص والخطوات والمراجعات والصيانة الدائمة من أجل الوصول إلى التوافقية مع تلك المعايير الخاصة بـ (PCI) الهامة.

في الختام، لنضع كلاً في عملة وتخصصه، ولنأخذ بالمثل العربي القائل (أعطي الخُبز لخبازه) فمنصة ووردبرس ممتازة ومتخصصة وأُنشأت أصلاً لإدارة المحتوى والمواقع والتدوينات، وتبقى هناك الكثير من الحدود التي تحصر إستخدامها كمنصة متخصصة بالمتاجر الالكترونية أهمها انها أُنشأت كمنصة تدويل وليس منصة تجارة إلكترونية، فهي ليس جيدة ولا متخصصة كحل للتجارة الإلكترونية (من وجهة نظري، قد يخالفني الرأي فيه آخرين).

وإذا كان التخطيط لعمل تجاري إلكتروني ناجح ومتطور ومستمر أيضاً، فمن الأفضل تجنب إستخدام منصة ووردبرس للمتجر الالكتروني وإيجاد منصة أخرى، إلا ان يكون العمل التجاري هنا صغير ومحدد بمنتجات معينة ثابته، وهنا يكون الخيار مناسب، مع الاخذ بعين الاعتبار جميع ما ذكرناه وعكس ذلك على الخطة العامة للمتجر الالكتروني المُزمع العمل من خلاله.

وللاجابة النهائية عن سؤال مدى ملاءمة الووردبرس لمشاريع التجارة الالكترونية، نُوجِزْ الاجابة بما إذا كُنتَ ترغب في بدء مشروع تجارة إلكترونية ناجح، فعليك بالمنصات الالكترونية المتخصصة، ولا تتجه للإضافات المساعدة.

شهاب الفقيه/ متخصص في التجارة والتسويق الالكتروني

@shehabalfakih

مدونة التجارة الالكترونية العربية

  • عصام

    مقال ممتاز اخ شهاب، ولكن المقطع الاخير المتعلق ل PCI ليس صحيح، انت لا تحتاج لل PCI اذا لم تكن راغب بتخزين معلومات البطاقة الاتمانية. والنقطة الثانية وورد برس لا يدعم ال PCI ليس لانه مفتوح المصدر كما لمحت بكلامك، يجب ان نركز على فكرة ان البرامج المفتوحة المصدر هي من اكثر البرامج امانا بالعالم وشكرا لك

    • أخي العزيز عصام، الشكر على التوضيح ما يخص الـ PCI، وكلامك في محلة بالطبع، وقد اكون اخفقت في توضيح المقصد من تلك النقطة، ألا وهي ان المتاجر الكبيرة خاصة تحتاج لان تكون متوافقة مع الـ PCI خاصة في الاسواق الامريكية، والتوافقية هنا هي فقط لزيادة الثقة لد العملاء ولا تؤثر في على الاداء العام للمتجر، إضافة إلى انها تضيف درجات حماية أفضل وتجعل المتجر مأمن في حالة تم الالتزام بتلك المعايير،
      وكما طرحت أخي العزيز، المصادر المفتوحة تكون آمنة، وعلى سبيل المثال، نظام الماجنتو الاشهر بين أنظمة التجارة الالكترونية هو نظام مفتوح،،
      في الغالب ان كثير من المتاجر الصغيرة والمتوسطة لا تتعامل ولا تحتفظ بمعلومات البطائق الائتمانية كون تعاملات المدفوعات الالكترونية تمر عبر طرف ثالث يقدم تلك الخدمة، وبالتالي خرج ذلك المتجر من نطاق مخاطرة الاحتفاظ بتلك البيانات.
      مرة أخرى الشكر الجزيل لك للتوضيح والازادة،

تعليقات عبر الفيسبوك