تقرير: تراجع مبيعات الحواسيب الشخصية ٥.٢ بالمئة في الربع الأول من ٢٠١٥

PCsفي تقرير جديد يصدر من مؤسسة جارتنر للأبحاث ودراسات السوق، انخفضت مبيعات الحواسيب الشخصية (تشمل المكتبية والمحمولة) خلال الربع الأول من ٢٠١٥، في استمرار واضح لتراجع مؤشر نمو هذه الصناعة خلال السنوات القليلة الماضية بفضل ازدهار الحواسيب اللوحية والهواتف الذكية. طبقًا لتقرير جارتنر فإنّ إجمالي شحنات الحواسيب الشخصية بلغ ٧١.٧ مليون وحدة حول العالم خلال الربع الأول من ٢٠١٥، في تراجع بلغ ٥.٢ بالمئة بالمقارنة مع نفس الفترة من ٢٠١٤.

وتعليقًا على هذه الأرقام قالت المُحللة الرئيسية في جارتنر، ميكاكو كيتاجاوا، أنّ زيادة عدد شحنات الحواسيب الشخصية في ٢٠١٤ كان بسبب الاحلال والتجديد الذي قامت به العديد من الشركات بسبب انتهاء دعم مايكروسوفت لنظام تشغيل ويندوز إكس بي، لكن مع انتهاء عملية الإحلال في ٢٠١٥ تراجع عدد الشحنات بالنسبة المذكورة. في الوقت نفسه لا يعني التراجع في عدد الشحنات أول ٢٠١٥ أنّ الشركات التقنية ستعاني في بيع الحواسيب الشخصية لاحقًا، فعلى سبيل المثال، مازالت الحواسيب المحمول تُحقق مبيعات جيدة ومؤشر نموها في ارتفاع مستمر، خاصةً تلك التي تعمل بنظام تشغيل ويندوز، وتتوقع جارتنر أن يستقر مُعدّل نمو مبيعات الحواسيب خلال السنوات الخمسة القادمة.

شحنات الكمبيوتر خلال الربع الأول مع العام 2015 (مقدّرة بآلاف الوحدات)

الشركة

شحنات الربع الأول من 2015

الحصة السوقية للربع الأول من 2015 (%)

شحنات الربع الأول من 2014

الحصة السوقية للربع الأول من 2014 (%)

النمو بين الربع الأول من 2014 و 2015

Lenovo

13,584

18.9

12,846

17.0

5.7

HP

12,442

17.3

12,143

16.0

2.5

Dell

9,038

12.6

9,527

12.6

-5.1

ASUS

5,306

7.4

5,462

7.2

-2.9

Acer

5,183

7.2

5,562

7.3

-6.8

علامات تجارية أخرى

26,179

36.5

30,153

39.8

-13.2

الإجمالي

71,733

100.0

75,694

100.0

-5.2

ملاحظة: الأرقام السابقة تشمل الكمبيوترات المكتبية والدفترية والكمبيوترات المحمولة الخفيفة ألترا موبايل، إلا أنها لا تتضمن كمبيوترات كروم بوك والأجهزة اللوحية بنظام ويندوز وبشاشة أصغر من 10 إنش، ولا الأجهزة اللوحية الأخرى

المصدر: جارتنر (أبريل 2015)

وبحديث تفصيلي أكثر عن تراجع المبيعات، أرجعت ميكاكو ذلك إلى الانخفاض الكبير في الطلب على الحواسيب المكتبية في ٢٠١٥ مقارنة بنفس الفترة من ٢٠١٤، ففي ٢٠١٤ كان الطلب كبير لأنّ الشركات اضطرت إلى تغيير معداتها من الحواسيب المكتبية لتتوافق مع الإصدارات الأحدث من نظام تشغيل ويندوز، بعدما توقفت مايكروسوفت عن دعم ويندوز إكس بي، بينما في ٢٠١٥ لم تكن هناك حاجة للتحديث مرة أخرى وبالتالي انخفض الطلب. ومن جانب آخر استمرت الحواسيب المحمولة في تحقيق مبيعات جيدة خلال الربع الأول، وتتصدر هذه الفئة الحواسيب الدفترية (الخفيفة).

بالنسبة للسوق فقد استمرت لينوفو وإتش بي في تصدُّر القمة وتحقيق زيادة في مبيعات الحواسيب خلال الربع الأول من ٢٠١٥، وجاءت لينوفو في المركز الأول من حيث حيث عدد المبيعات في الفترة المذكورة، بفضل الخيارات الابتكارية المتنوعة التي تُقدّمها الشركة للمستخدمين، لاسيما سلسلة لينوفو يوجا Yoga الهجينة من نوع اثنان في واحد. إتش بي أيضًا كان لها نصيب جيد في الربع الأول من ٢٠١٥، وحافظت على المرتبة الأولى في الولايات المتحدة وأوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا.

في الوقت نفسه تراجعت مبيعات الحواسيب الشخصية لشركة ديل Dell الخاصة للمرة الأولى منذ ستة أرباع مالية متتالية، وكانت الشركة استفادت من حملة الإحلال والتجديد التي أصابت الشركات بعد توقف مايكروسوفت عن دعم ويندوز إكس بي.

تعليقات عبر الفيسبوك