باث تفكِّر في بيع نفسها لشركة Daum Kakao

باث برو

لمن يرى أن اسم “باث” غير مألوف لديهم، فإنه تطبيق تواصل اجتماعي يسمح للمستخدمين بمشاركة الصور وإرسال الرسائل إلى الأهل وأصدقائهم المقربين، لكن نظرًا للمُنافسةِ القوية مع أمثال فيسبوك، وتويتر، وإنستقرام، وقوقل بلس، وغيرهم الكثير؛ فإنه ليس من العجب أن التطبيق لم يحظى بما كان يرغب من شعبية وانتشار.

ووفقًا لتقريرٍ جديد، بلغ الأمر أن الشركة تفكِّر حاليًا في بيع نفسها. وَذَكَرَت مصادر أن باث يُمكِنُ أن تفكر في بيع نفسها للشركة الكورية صاحبة تطبيق KakaoTalk. وهذا من شأنه أن يفيد كلا الطرفين، حيث الاستحواذ على باث سيسمح لتطبيق المحادثات أن يكسب موطئ قدم في إندونيسيا، وهي السوق التي يعمل فيه باث على ما يُرام.

وكإحصائيات، فإن باث لديه 30 مليون مستخدم نشط، وتُشيرُ التقديرات إلى أن الغالبية منهم يتمركزون في إندونيسيا. وكشف التقرير أيضًا أنه في حالة ما بعد شراء باث، من المتوقع أن يواصل التطبيق عمله بصورةٍ مُستَقِلَّة. ومما لا يُثيرُ الدهشة عدم تعليق باث أو Daum Kakao على الشائعات التي تدور حولهم في هذا الشأن.

استحواذ Daum Kakao على باث من شأنه أن يمنح الشركة الكورية بعض الثقة، خاصة في ظل سوق التنافسية الدائر حاليًا، فشركة مثل واتساب في نمو مستمر، ليصل عدد مستخدميها نحو 800 مليون مستخدم نشط، ناهيكم عن تطبيقات المحادثات النصية الأخرى مثل لاين، ووي تشات وغيرهما الذين بدأوا اللحاق بالركب، لذا فإن الاستحواذ على باث واختراق السوق الإندونيسي من الممكن أن يوفر ما تحتاجه الشركة للبقاءِ في صدارةِ المُنَافسة.

المصدر: Re/Code


تعليقات عبر الفيسبوك