نوكيا تُجهّز للعودة بهواتف جديدة في أواخر ٢٠١٦

nokia-n1

كل من يهوى متابعة الأخبار التقنية يعلم تمام العلم أن نوكيا لم تعد العملاق الفنلندي كما كانت سابقًا، بعد استحواذ مايكروسوفت على الشركة، تم تقسيم نوكيا إلى ثلاثة أقسام؛ قسم الشبكات وهو الأكثر تحقيقًا للأرباح وجزء هام جدًا من الشركة، وقسم خرائط نوكيا المسئول عن تطبيق Here Maps، وأخيرًا قسم أجهزة نوكيا.

حتى الآن، ومنذ تخطيها مرحلة الاستحواذ من مايكروسوفت لم تكشف نوكيا سوى عن جهاز واحد فقط، هو الجهاز اللوحي Nokia N1 الذي يعمل بنظام تشغيل أندرويد. أمر طبيعي ألا تكشف نوكيا عن أي هاتف ذكي حتى الآن، فهي ترتبط في عقد الاستحواذ من مايكروسوفت بشرط عدم إطلاق أي هاتف جديد يحمل العلامة التجارية نوكيا قبل الربع الثالث من ٢٠١٦.

وطبقًا لتقرير أخير فإنّ نوكيا تنتظر هذا الموعد بفارغ الصبر لإطلاق هواتف ذكية جديدة والعودة مرة أخرى للمنافسة في سوق الهواتف الذكية. وكي تعرف بشكل مبدأي كيف ستكون الهواتف الذكية القادمة من نوكيا، ألقِ نظرة على جهازها اللوحي Nokia N1 فهو يختلف تمامًا عن أي جهاز أنتجته نوكيا في السابق، ويعود ذلك إلى أنّ فريق نوكيا فقط هو من تولى تصميمه بالكامل، ويتم توزيعه بواسطة شركة صينية.

أعتقد أن عودة نوكيا للسوق مرة أخرى أمر جيد لزيادة المنافسة، عبر تصنيع هواتف أندرويد ذات تصميم عالي الجودة واهتمام بأدق التفاصيل، وبذلك تكون نوكيا قد حققت أمنيتي التي ذكرتها في هذا المقال. وتأتي هذه الأخبار بعد أيام من استحواذ نوكيا على Alcatel-Lucent مقابل ١٦.٦ مليار دولار لدعم قسم الشبكات لديها.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك