ياهو تجدد شراكتها مع مايكروسوفت بشأن محرك بحث بينج

ياهو مايكروسوفت بينج

إلى الآن، لا تزال شركة ياهو تعتمد على محرك مايكروسوفت بينج. ونتذكر أن هذه الشراكة كانت فيما بينهما منذ عام 2009، حيث اعتمدت الشركة الأمريكية فيها بينج ليكون هو ومنصته الإعلانية جزءًا لا يتجزأ من محرك بحث ياهو، واليوم، أعلنت الشركة عن تجديد الشراكة.

هناك بضعة تعديلات جديدة تجعل الصفقة في جانب ياهو، فالآن، وبموجب الاتفاق الجديد، فإن 51% من جميع عمليات بحث سطح المكتب يجب أن تحتوي على إعلانات بينج، بينما البقية يمكن أن تحتوي على أي شيء آخر ترغبه ياهو.

في عام 2008، رغبت قوقل أن تكون ياهو شريكة لها، ومع ذلك، فإن وزارة العدل الأمريكية هددت باتخاذ إجراء جراء هذه الصفقة إن تمت لمكافحة الاحتكار، مما أدى في نهاية المطاف إلى ذهاب شراكة ياهو مع مايكروسوفت.

استراتيجية مايكروسوفت هي جلب مزيد من الاهتمام إلى بينج وإظهار قوته كمحرك بحث. والهدف هذه المرة هو تشجيع مستخدمي أندرويد وiOS لاستخدام بينج بشكل أكثر في المستقبل، بدلًا من منصات البحث الأخرى، مثل شريكتها الحالية – ياهو – أو قوقل.

المصدر: Engadget


تعليقات عبر الفيسبوك