كاسبرسكي: أغلبية مستخدمي المحمول مهملين في حماية البيانات

mobile_phone_security

من حين لآخر تقوم شركة الحماية والأمن المعلوماتي الروسية “ كاسبرسكي “ بنشر تقارير حول الحالة الأمنية الحالية وعدد التهديدات الموجودة وخطورتها على المستخدمين، كل هذا ضمن مختبر كاسبرسكي لاب الذي يعمل به مجموعة كبيرة من الباحثين الأمنيين لاكتشاف الثغرات وإنتاج برامج حماية تساعد المستخدمين على الوقاية من البرمجيات الخبيثة والفيروسات.

مؤخرًا قامت كاسبرسكي بنشر تقرير ركّزت فيه على الأمن المعلوماتي للأجهزة المحمولة بأنواعها المختلفة (هواتف ذكية – أجهزة لوحية) وخرجت بالعديد من النتائج المثيرة للاهتمام، سواء على المستوى العربي المحلي أو المستوى الدولي.

بداية وفي استطلاع رأي بدولة الإمارات العربية المتحدة وُجد أنّ نسبة ٥١ بالمئة من الهواتف الذكية التي تعمل بنظام أندرويد مزودة بتطبيقات لمكافحة الفيروسات، بينما ٥٦ بالمئة من الأجهزة اللوحية التي تعمل بالنظام نفسه لديها تطبيقات مماثلة. ومن جانب آخر وجد الاستطلاع أن ٢٥ بالمئة من الهواتف الذكية و ٣١ بالمئة من الأجهزة اللوحية لا تحمل أدنى مستويات الحماية الشخصية، مثل تعيين كلمات المرور للبيانات والملفات الهامة على الجهاز، وأرجع الباحثون ذلك إلى أنّ ٢٩ بالمئة من المستخدمين لديهم جهل بالتهديدات الأمنية التي تستهدف الأجهزة الجوالة أصلًا.

كان هذا على النطاق المحلي في الإمارات، أمّا على النطاق العالمي فكانت النتائج التي خرج بها التقرير مثيرة للاهتمام، مثلًا ١٨ بالمئة من الهواتف الذكية التي تعمل بنظام أندرويد تحتوي على المعلومات القيّمة للمهاجمين، مثل رموز التعريف للبطاقات الائتمانية، وكلمات المرور للأنظمة المصرفية عبر الإنترنت، والعديد من البيانات المالية الشخصية الأخرى التي قد تتسبب بأضرار بالغة للمستخدم في حال حصول المهاجم عليها. ناهيك عن بيانات مواقع التواصل الاجتماعي والبريد الإلكتروني.

وبالرغم من خطورة هذه البيانات إلّا أنّ أغلب المستخدمين لا يتخذون أي إجراءات وقائية لحماية بياناتهم، أو على الأقل تعيين كلمات مرور للملفات الهامة، وكأنّ البيانات على الهاتف لا يستطيع أحد الوصول إليها مادام الهاتف في يد المستخدم!

image001

وعندما يأتي الأمر للمقارنة بين الحماية في أندرويد والحماية في ويندوز فإنّ دراية مستخدمي ويندوز بالمخاطر الأمنية المحيطة بالبيانات أكثر من نظرائهم من مستخدمي أندرويد، وهنا ينبغي التوقف وتسليط الضوء على أمر هام، من الممكن أن يكون المستخدم نفسه (نفس الشخص) يحمي بياناته على ويندوز بشكل أفضل من أندرويد، ويرجع ذلك للتفكير نفسه بأنّ البيانات على الحاسوب قد تُخترق عند الوصول للإنترنت، بينما البيانات على الهاتف في الحفظ والصون مادام الهاتف في حوذة المستخدم نفسه.

وقال فيكتور يابلوكوف، رئيس حلول حماية الأجهزة المتنقلة في كاسبرسكي لاب: “ليس من المستغرب أن يتعرض مستخدمو الهواتف المتنقلة في الوقت الراهن إلى هجمات عبر الإنترنت بوتيرة أكبر، وذلك نظراً لقدرة الأجهزة المتنقلة على إنجاز المزيد من المهام بشكل غير مسبوق، وتزايد أعداد الأفراد المستخدمين لها، وبالتالي فمن الطبيعي أن تكون هذه الأخيرة محط جذب للمحتالين. وحتى لا يقع المستخدمون ضحية لعمليات الاحتيال، ننصحهم بتوفير الحماية اللازمة لأجهزتهم ضد الهجمات الإلكترونية والانتباه بشكل خاص إلى أي بيانات مهمة مخزنة على تلك الأجهزة.”

في النهاية ننصح كل مستخدم لجهاز محمول (هاتف ذكي – جهاز لوحي) بالاهتمام بحماية البيانات الشخصية وتعيين كلمات مرور لها على أقل تقدير، خاصةً إذا كان هاتفك يعمل بنظام أندرويد، لأنّه مع الانتشار الواسع للنظام على العديد من الأجهزة، يزداد عدد البرمجيات الخبيثة والهجمات المالية الموجهة إليه.

تعليقات عبر الفيسبوك