في يوم التوحّد العالمي: مايكروسوفت تنوي توظيف مرضى التوحّد

microsoft

وافق أمس السادس من أبريل يوم التوحّد العالمي، وهو طبقًا لتعريف ويكيبيديا اضطراب النمو العصبي الذي يتصف بضعف التفاعل الاجتماعي، والتواصل اللفظي وغير اللفظي، وبأنماط سلوكية مقيدة ومتكررة. وتتطلب معايير التشخيص ضرورة أن تصبح الأعراض واضحة قبل أن يبلغ الطفل من العمر ثلاث سنوات.

وطبقًا لمنشور رسمي من مايكروسوفت فإنّ الشركة الأمريكية قامت بالتعاون مع خبراء في المرض لتوظيف الأفراد ذوي أعراض التوحّد في مراكز وظيفية ذات دوام كامل بالشركة في المقر الرئيسي الواقع في ريدموند الأمريكية، كنوع من الدعم لمرضى التوحّد.

وعن الخبر قالت “ماري إلين سميث” نائب رئيس مايكروسوفت للعمليات الدولية

“مايكروسوفت لديها قوة عمل متنوعة تُمثّل عملائها، الأفراد الذين يعانون من مرض التوحّد يجلبون القوة التي نحتاجها في مايكروسوفت، كل فرد يختلف عن غيره، البعض لديه قدرة هائلة على الاحتفاظ بالمعلومات، والتفكير على مستوى عالي من التفصيل والعمق أو التفوق في الرياضيات والبرمجة.”

ومعروف عن مرضى التوحّد قدراتهم الفائقة في تخزين واستدعاء المعلومات بشكل يفوق أي بشري آخر، حتى أنّني رأيت خبر على أحد المواقع الإخبارية يُظهر قيام طفل مريض بالتوحّد برسم خريطة العالم بدقة فائقة من ذاكرته.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك