زوجة تُرسل أوراق الطلاق لزوجها عبر فيسبوك!

A view of Facebook's logo May 10, 2012 i

على الرغم من الانتقادات الواسعة التي تتلقاها منصات التواصل الاجتماعي (فيسبوك، تويتر…) من نوع التسبب في انطوائية الكثير من البشر وانعزالهم عن العالم الحقيقي، إلّا أنّ لهذه المنصات عدّة فوائد أيضًا منها مثلًا إمكانية التواصل مع شخص في قارة أخرى بسهولة ويسر ومتابعة حالته ومعرفة مزاجه.

الغريب أنّ منصات التواصل الاجتماعي وفيسبوك تحديدًا بدأت تؤخذ بجدية من السلطات في الغرب، حتى أصبح بالإمكان اعتبارها وسيلة تواصل رسمية لاستقبال وثائق قانونية والتحقق من وصولها. في قضية طلاق أمام المحاكم قضت محكمة مانهاتن للسيدة إيلانورا بايدوو بإمكانية إرسال أوراق الطلاق إلى زوجها باستخدام رسالة خاصة على فيسبوك.

ويأتي هذا الحكم بسبب اختفاء الزوج فيكتور سانا منذ ٢٠١١ بشكل مريب، فهو لا يملك عنوان منزل أو عنوان بريدي ولا يرد على مكالمات الزوجة، كما لاحظت المحكمة عدم وجود أي معلومات له في قسم المرور، وبالتالي لا يمكن للزوجة إيصال أوراق الطلاق لبدء الإجراءات بوسائل التواصل التقليدية، فجاء موقع فيسبوك كوسيلة مناسبة للتواصل.

المصدر

  • حنزولي

    خبر غيّر مجرى حياتي

تعليقات عبر الفيسبوك