إل جي تنتهي من تطوير شاشات شفافة

LG transparent OLED

في نفس توقيت التقرير الذي نُشر منذ قليل حول عمل سامسونج على الشاشات القابلة للطي لتقديمها على هواتفها الذكية، أعلنت إل جي الكورية أيضًا عن اكتمال تطوير تقنية الشاشات الشفافة وأنّها تستطيع استعراض نموذج اختباري ترويجي في أي وقت الآن. المشكلة الوحيدة حسب كلام مسئول من إل جي للشاشات أنّ التقنية الجديدة ستحتاج بعض الوقت لتسويقها وبدء استقبال الطلب عليها قبل البدء في مرحلة الإنتاج الكمّي.

هذا ومن المعروف أنّ كلاً من إل جي وسامسونج تمتلكان حصة تزيد عن ٥٠ بالمئة من سوق الشاشات في العالم بفضل الابتكارات التقنية الكبيرة التي تُقدمها الشركتين، وتقريبًا المنافسة الأكبر بينهما في هذه الصناعة.

وجدير بالذكر أنّ تقنية الشاشات الشفافة موجودة بالفعل في بعض الاستخدامات الحياتية، مثلًا في اللوحات الإعلانية في الشوارع – في الغرب – وفي الطائرات المقاتلة، وبدأ تطبيقها حتى في بعض شركات السيارات مثل بي إم دبليو وهيونداي ومرسيدس بنز لعرض بيانات مثل السرعة على الزجاج الأمامي.

المصدر

  • مسلم

    السؤال :
    ما حكم نشر صور النساء أو النظر إليها ؟

    الإجابة :
    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين . وبعد

    اعلموا رحمكم الله أنه لا يجوز نشر صور النساء أو النظر إليها

    قال الله تعالى : قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ {النور:30}.

    يقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله “مجموع الفتاوى” (15/414) :
    ” والله سبحانه قد أمر فى كتابه بغض البصر وهو نوعان : غض البصر عن العورة . وغضه عن محل الشهوة .
    وقد روي في حديث عن النبي صلى الله عليه وسلم:المرأة عورة. رواه الترمذي وقال: حديث حسن صحيح

    و قال النبى صلى الله عليه وسلم :”لا ينظر الرجل إلى عورة الرجل، ولا المرأة إلى عورة المرأة”.

    والأصل أن كلما كان سبباً للفتنة فإنه لا يجوز ولهذا كان النظر الذى قد يفضى إلى الفتنة محرما

    وثبت فى الصحاح عن جرير، قال: سألت رسول اللّه صلى الله عليه وسلم عن نظر الفجأة، قال “اصرف بصرك”.

    وفى الحديث الذي فى المسند وغيره “النظر سهم مسموم من سهام إبليس”، وفيه “من نظر إلى محاسن امرأة ثم غض بصره عنها أورث اللّه قلبه حلاوة عبادة يجدها إلى يوم القيامة” أو كما قال.

    وهذه فتوى الشيخ عبد الرحمن السحيم
    السؤال: ما حكم مشاهدة الصور النسائية حيث توضع في الصور الرمزية أو في التوقيع في المنتديات أو في الجوالات كخلفية؟
    الجواب: لا يجوز النظر إلى صُور النِّسَاء ، سواء كان النظر مباشرة أو عن طريق الصور ، وقد يَكون النظر إلى الصور أكثر فِتنة ؛ لأنها غالبا تُحسَّن ، والتي تُصوَّر تتزيَّن قبل التصوير !
    ولا يجوز نشر تلك الصور ، لا في التواقيع ، ولا في الصور الرمزية . ومَن نشرها فعليه الإثم مرتين : إثم نشرها ، وإثم النظر إليها .
    ويتحمّل إثم كل من نظر إليها . وفي هذا تنبيه إلى القائمين على المواقع والمنتديات ، أن آثامهم بِقَدْر عدد الناظرين إليها !
    ولعلك تتخيَّل كم ينظر إلى تلك الصور في مشارق الأرض وفي مغاربها ، وصاحب الموقع أو المنتدى يَجْمع تلك السيئات ، بل لعلها تجري عليه وهو في قبره إذا مات ولم يَتُب من نشرها .فالمسألة ليست بسيطة كما يتصورّها بعض الناس ، بل هي مسألة عظيمة . وبِقَدْر ما تكون الفِتنة والافتِتان بالصور يَعْظُم الإثم . انتهت الفتوى

    • طارق

      إنقلع برا ، + tl;dr

تعليقات عبر الفيسبوك