رئيس اتش تي سي يتنحى عن منصبه

htc_logo

اتش تي سي واحدة من الشركات التي ثبتت أقدامها في السوق خلال السنوات القليلة الماضية على الرغم من المنافسة الشرسة في صناعة الهواتف الذكية، المنافسة التي لم تستطيع شركات مثل “بلاك بيري” مثلًا الصمود أمامها. وفي إطار سعي الشركة للانتقال لمستوى جديد قام الرئيس التنفيذي الحالي للشركة “بيتر تشوي” بالتنحي عن منصبه للتركيز على الابتكار وتولي قيادة مختبرات التطوير المستقبلية في اتش تي سي.

وكبديل لبيتر تشوي ستحل “تشير وانج” لتقود الشركة التايوانية العملاقة. وكانت السيدة وانج ساهمت في تأسيس اتش تي سي عام ١٩٩٧ ومنذ ذلك الوقت وهي تقوم بالعديد من الوظائف اليومية في الشركة، قبل أن يقوم تشوي في ٢٠١٣ بتعيين بعض مهام الرئيس التنفيذي إليها قبل أن تُصبح رئيسًا بشكل نهائي.

يأتي هذا التغيير الهام في إدارة الشركة في الوقت الذي تحاول فيه اتش تي سي الانتقال لعصر جديد من الازدهار، خاصةً وأنّ الجيل الأول والثاني من هواتف اتش تي سي ون لم تُهيمن على السوق بالرغم من جودتها مقارنة بهواتف سامسونج الرائدة في هذا الوقت مثلًا، وأيضًا إعجاب قاعدة عريضة من المستخدمين بهذه الهواتف.

لذا تحاول الشركة التعديل على سياستها الإنتاجية وخوض غمار أسواق جديدة – ربما بتوصية من السيدة وانج – وتمثّل ذلك في الكشف عن جهاز الواقع الافتراضي “فايف” بالتعاون مع فالف أو كاميرا “ري” المثيرة للجدل.

وفي البيان الرسمي قالت السيدة وانج

نحن نشهد تغييرات سريعة في هذه الصناعة، مع الهاتف الذكي كمركز شخصي يربطنا إلى عالم متزايد من الأجهزة الذكية.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك