اختراق شركة تأمين صحي أمريكية وتسريب بيانات 11 مليون شخص

18mi1jmzwu62ijpg

اعترفت شركة التأمين الصحي الأمريكية Premera Blue Cross أن أنظمتها تعرضت لعملية اختراق أدت إلى تسريب بيانات 11 مليون مشترك في خدماتها.

وتعد هذه ثاني عملية اختراق ضد شركات التأمين الصحي في أمريكا خلال العام، وكانت قد اخترقت أيضاً شركة Anthem الشهر الماضي وتمت سرقة بيانات وملفات 80 مليون مشترك.

وعن طبيعة البيانات الشخصية التي تمكن القراصنة من الوصول إليها فهي تتضمن أسماء وعناوين سكن والبريد الإلكتروني وأرقام هواتف وتواريخ ميلاد وحتى أرقام الضمان الاجتماعي ومعلومات عن حالتهم الصحية ومعلومات عن حساباتهم المصرفية.

كما أفادت نتائج تحقيقات الشركة أن القراصنة فقط تمكنوا من الوصول إلى تلك البيانات والملفات بدون حذفها من أنظمة الشركة. كما تعاونت مع شركة الأمن والحماية Mandiant ومكتب التحقيقات الفيدرالي للبحث في القضية.

الجدير بالذكر أن هذه العملية اكتشفت في 29 يناير الماضي. ويتوقع المحللين أن تكون مجموعة القرصنة الصينية والمدعومة من الحكومة Deep Panda وراء اختراق الشركتين Premera Blue Cross و Anthem.

وقدمت Premera للزبائن المتضررين خدمة مراقبة بطاقاتهم الائتمانية والحماية من السرقة لفترة عامين مجاناً بحيث تكتشف أية عمليات سرقة منها نتيجة تسريب معلوماتهم.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك